"آخر ساعة" تنفرد بنشر صور المتهم فى قضية مقتل سوزان تميم

الأربعاء، 10 سبتمبر 2008 - 03:43 ص

الحقيقة لا تزال غائبة فى قضية مقتل سوزان تميم!! الحقيقة لا تزال غائبة فى قضية مقتل سوزان تميم!!

كتب وائل ممدوح

انفردت مجلة "آخر ساعة" بنشر أول صور لمحسن السكرى المتهم بقتل سوزان تميم، وبحوار مع والده تحدث فيه على القضية وملابساتها، وثقته من براءة نجله من كل ما نسب إليه من اتهامات.

أفردت "آخر ساعة" ملفاً كاملاً عن القضية تضمنت مجموعة صور عائلية لمحسن السكرى، بالإضافة إلى صور ضوئية لبطاقته الشرطية وجواز سفره وتأشيرة دخوله للعراق فى 2004، كانت أبرز ما احتواه الملف عن محسن السكرى المتهم الرئيسى فى القضية، وهى أول صور تنشر له منذ الإعلان عن اسمه وبدء التحقيقات فى القضية.

كشف الملف الذى أعدته المجلة جوانب عديدة كانت غير معلومة عن السكرى، ومنها علاقته بهشام طلعت مصطفى المتهم فى نفس القضية، والتى وصفها والد المتهم الأول اللواء متقاعد منير حمدى السكرى، بعلاقة العمل، مشيراً إلى أن نجله محسن السكرى كان يعمل ليل نهار، وكان دائم التواجد فى العمل والسفر مع رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى.

والد محسن السكرى وصف فى حواره مع "آخر ساعة" ما تردد عن انتحار نجله، بالشائعات، مؤكداً أنه لم يصدق مثل هذا الكلام، لأن ابنه "يعرف ربنا جيداً، ومؤمن وبرئ من هذه التهمة"، بحسب تعبيره.

وفى سؤال له عن تفسيره لعزل هشام طلعت مصطفى عن نجله فى السجن، قال إن هناك مقولات ترجع ذلك الإجراء إلى الخوف على حياة نجله من هشام طلعت مصطفى، لأنه الشاهد الرئيسى فى القضية، ولكنه استبعد مثل هذا الكلام، مؤكداً ثقته فى أن هشام لا يمكنه أن ينال من نجله أو يمسه بأى سوء.

وتحدث اللواء حمدى السكرى عن طبيعة عمل نجله أثناء خدمته بجهاز أمن الدولة، وأكد أنه قبل تقديمه لاستقالته، كان بارعاً ومدرباً على أعلى مستوى، مستبعداً أن يقدم على جريمة قتل إطلاقاً .. واستدل على ذلك بعدم استخدام نجله لسلاحه النارى، حتى مع الإرهابيين إلا نادراً، حتى وإن بادروا بإطلاق النار عليه، قبل أن يتساءل "كيف يمكن إذن أن يقتل امرأة غدراً؟!".

واتهم والد السكرى شرطة دبى فى الحوار صراحة بتلفيق القضية لنجله، بعد فشلها فى الوصول إلى الجانى الحقيقى، ودلل على كلامه بتجاهل شرطة دبى لتفاصيل كثيرة متعلقة بالحادث مثل: المشاجرة التى سمع جيران سوزان تميم صوتها ليلة قتلها، والتى تجاهلتها شرطة دبى بعد ذلك فى التحقيقات، ونفى أيضاً حصول نجله على أموال من هشام طلعت مصطفى لقتل سوزان تميم، وأكد أن نجله ليس فى حاجه للمال لأنه "ضابط شرطة ومش محتاج فلوس من حد"، وقال إن ابنه كان طموحاً، وكانت أمنيته أن يصبح رجل أعمال "وكمان كان حاسس إن شغل الشرطة مش طموحه"؛ فقدم استقالته وفضل العمل الحر ليعمل بفندق "الفورسيزون" مديراً للأمن، ثم يلتحق بشركة "أوراسكوم" فى العراق، قبل أن يعود لـ "الفورسيزون" مرة أخرى، وتتوطد علاقته بهشام طلعت مصطفى.



موضوعات متعلقة:
◄الـ"دى.إن.أيه": دماء سوزان تميم على ملابس السكرى
◄سؤال كبير عن هشام طلعت مصطفى!!
◄السلطة والمال.. من يسيطر على الآخر؟!
◄مصر 2008.. علاج الشورى برماد هشام طلعت
◄سعيد شعيب يكتب: فطام هشام طلعت مصطفى
◄سوزان تميم .. من صفحات الفن إلى الحوادث
◄حتى البسطاء تأثروا بقضية طلعت مصطفى
◄مصائب طلعت .. عند بيبو مصائب
◄قانونيون: طلعت مصطفى ينتظر الإعدام أو المؤبد
◄كيف تحول ضابط أمن دولة إلى قاتل متوحش ؟
◄طلعت مصطفى..دراما الواقع أقوى من واقع الدراما
◄سوزان تميم من صفحات الفن إلى الحوادث
◄قصص عراقية فى حياة سوزان تميم ووفاتها
◄قرار النائب العام يتسبب فى مأزق لعمرو أديب
◄طارق يخلف هشام فى مجموعة طلعت مصطفى
◄مؤشر البورصة يهبط 2.3% عند الإغلاق
◄هشام مصطفى .. قلق فى الشورى والإخوان حذرون
◄هشام طلعت وسوزان تميم
◄النائب العام يقرر حبس هشام طلعت مصطفى
◄هشام طلعت: وضع شركتنا المالى فوق الشبهات
◄طلعت مصطفى يطالب بقانون لتجريم الشائعات
◄هشام طلعت مصطفى لم يهرب ويعود إلى مصر الأحد
◄برلمانى يطالب بتطبيق "الحرابة" على السكرى
◄5 سيناريوهات ناجحة لقتل سوزان تميم والفاعل مجهول!!
◄"السكرى" أكبر دليل على خيبة جهاز أمن الدولة
◄سجن المزرعة.. أسرار الساعات الأولى لإمبراطور العقارات فى "الزنزانة"
◄الفيس بوك يشتعل بسبب هشام "رجل الخير"
◄محامى السكرى: شرطة دبى أخفت بعض الأدلة

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر تعليقاً