الجمعة، 28 يوليه 2017 08:53 ص
خالد صلاح

"حرية دوت كوم" رواية ترصد ضياع العرب

الثلاثاء، 29 أبريل 2008 01:14 م
"حرية دوت كوم" رواية ترصد ضياع العرب

كتب عبد اللطيف أحمد

استفادت الرواية فى الفترة الأخيرة من تكنولوجيا المعلومات ، والتى أنتجت ألواناً جديدة من الأدب ، كالأدب التفاعلى ، وتحويل المدونات إلى كتب.
ومن الروايات التى ظهر بها جلياً الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات، رواية "حرية دوت كوم" لمؤلفها أشرف نصر، والصادرة عن دار "شرقيات". الرواية استخدمت كثيراً من التقنيات المستخدمة فى " الشات" مثل "صور وأسهم وأشكال تأثيرية"، بل واستخدمت صفحات كاملة من الشبكة، تتضمن محتويات أحد المواقع.
اعتمد أشرف نصر على الجمل القصيرة المستخدمة فى الشات لتوجيه خط سير الأحداث، حيث كان يفصل بين الفقرة والأخرى بجملة قصيرة /مساء الخير /على جثتى/ link to page 46 / سيسافرون للقاهرة غداً..وهكذا.
وكان موقع حرية دوت كوم الذى استخدمه المؤلف فى روايته كمرآة يعكس من خلالها أوضاع شخصيات الرواية ، بمثابة التمثيل لأنماط حياة مختلفة فى الوطن العربى والذى يجتمع على مدار اليوم بضغطة على لوحة مفاتيح كمبيوتر.
فى الرواية، نجد شريف ذلك المصرى الذى يعانى داخل الأسرة وخارجها بسبب الفقر، مما جعله يشعر بضياع دفعه إلى "السقوط" دون مقاومة ، فهو لم يتردد فى الذهاب لأخت صديقه عند غياب الأسرة فى سفر بذريعة أنها :" هى السبب .. فالبنات هن نسل إبليس" .
أما ملك الخليج فلا شاغل لديه سوى مد شباب الإنترنت بالأفلام الجنسية من خلال الموقع ليزيد من التفاف جمهور الموقع حوله ، مروراً بمجيد المواطن العراقى الهارب إلى هولندا تاركاً خلفه العراق يحترق وحبيبته "ندى" ليتزوج من "روز" الهولندية خمسينية العمر، دافناً رأسه فى "الحشيش"، و ليذهب العرب إلى الجحيم وليأخذوا معهم الهولنديين وروز وليعطوننى الحشيش.
كذلك سهيل اللبنانى غير الصادق فى أفعاله ، والذى يوجز حال العرب بقوله " بلدكِ لن يعود أبداً يا مريم، كل العرب ليس لهم مستقبل سنصبح كالهنود الحمر تسخر منهم كل الشعوب والأمم"، وكلما مضيت فى الرواية ترى العرب كشخص يغرق فى مستنقع من الهوان، مرة أخرى على لسان مجيد "الآن لا أسمح ولا أمنع كل ما لدى هو الطاعة .. طاعة العبيد وأنا الذى كنت سيد الأعظمية ، وكنت أحلم بأن أكون سيد بغداد كلها" .
وحرية دوت كوم الموقع الذى يتغير مشرفه فتتغير سياساته طبقاً لتغير المفاهيم وتحديداً مفهوم الحرية، وبالتالى المشاركات، فمع "وعد" مشرفة الموقع الجديدة تظهر معارضات من مرتادى الموقع بما يحملون من توجهات مثل المرابط، سيف الإسلام، المجاهد، صهيب، أبو عمر الشيوعى وتأخذ التعليقات مساراً جديداً.
صدر لأشرف نصر "صوت الكمان" مجموعة قصصية 2000 ، "من حكايات سنورس" رواية 02003



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة