الأحد، 25 يونيو 2017 09:10 م
خالد صلاح

احتجاجاً على تحويل مصنع "ملابس داخلية" إلى كنيسة

مظاهرات واحتقان طائفى فى عين شمس

الأحد، 23 نوفمبر 2008 10:35 م
مظاهرات واحتقان طائفى فى عين شمس الفتنة الطائفية .. كارثة خطيرة تواجهها مصر

كتب جمال جرجس المزاحم

شهدت منطقه عين شمس تجمع مئات المسلمين بعد صلاة العشاء، أمام أحد المنازل التى حولها أقباط المنطقة من مصنع ملابس داخلية إلى مكان يقام به شعائر مسيحية باسم الكنيسة, وهتف المتجمعون أمام المنزل "الله أكبر" "الله أكبر"، حتى تجمع الأمن حولهم وقاموا بتفريقهم بالقنابل المسيلة للدموع، مما دفع المتظاهرين إلى إضرام النار فى سيارة "دوجان" لأحد المسيحيين.

وحضر إلى مكان التجمهر اللواء إسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة، كما حضر إلى المنطقة 50 عربة أمن مركزى، و3 عربات مطافئ، و10 عربات مصفحة حاصرت المنطقة.

وأكد مصدر أمنى لليوم السابع، أن الفتنة التى حدثت مساء اليوم الأحد، بمنطقة عين شمس، كان سببها محمد يوسف أبو حسين، وينتمى لجماعة الإخوان المسلمين، حيث تجمع مئات المصلين أمام عقار تحت الإنشاء، بعد أن أشاع هذا الشخص بأن الأقباط سيقومون ببناء كنيسة بدلاً من العقار.

وأكد المصدر، أن قيادات الشرطة انتقلت إلى موقع الحادث, وتمت السيطرة على الموقف تماماً، مضيفاً أن محافظة القاهرة هى الجهة التى يمكنها أن تحدد أن الأرض مخصصة لبناء منزل أو كنيسة وفقاً لتراخيص البناء.




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة