الخميس، 23 مارس 2017 12:28 م
خالد صلاح

مصادمات دامية فى انتخابات الاتحاد الحر بالمنصورة

الأربعاء، 22 أكتوبر 2008 08:59 م
مصادمات دامية فى انتخابات الاتحاد الحر بالمنصورة البلطجة الأمنية على الطلاب.. متى تنتهى من الجامعات المصرية؟!

الدقهلية ـ سوزان مرمر وكريم محمود

قام طلاب جماعة الإخوان المسلمين بجامعة المنصورة اليوم، الأربعاء، بإجراء انتخابات الاتحاد الحر (الموازى) فى أربع كليات، هى كلية الهندسة وطب الأسنان والطب البيطرى والطب البشرى، وأجريت أمس فى كلية التربية، وبدأت عملية التصويت فى هدوء وإقبال كبير من الطلبة. إلا أن هذا الهدوء لم يستمر كثيرا، ففى الساعة الحادية عشر صباحا تجمع عدد من البلطجية من خارج الجامعة، وقاموا باقتحام المقر الانتخابى بكلية الطب البيطرى يحملون الشوم والجنازير، وقاموا بتقطيع اللافتات الخاصة بالترشيح وكسر صناديق الاقتراع، ولم يكتفوا بذلك، بل اعتدوا على الطلبة الواقفين على صناديق الاقتراع باستخدام زجاج مكسور وآلات حادة وشوم، وقاموا بطعن طالبين بالسكين مما أدى إلى إصابتهما بجروح غائرة.
وتم نقل الطالبين المصابين إلى مستشفى الطلبة الجامعى للعلاج، وقاما بعمل محاضر بذلك، وهما الطالب خالد سويلم والذى تمت إصابته فى كتفه بطعنة غائرة، والآخر محمد فتحى الذى أصيب فى رأسه بطعنة خطيرة.

وردا على هذه الأحداث قام طلاب الإخوان المسلمين بوقفة احتجاجية داخل مبنى كلية الطب البيطرى، طالبوا خلالها عميد الكلية بالثأر لهم من البلطجية والحرس الجامعى.

وفى سياق متصل أصدر أعضاء هيئة التدريس بالجماعة بيانا ،حصل اليوم السابع على نسخة منه، قالوا فيه "إن جودة التعليم وتطويره مطلب أساسى وضرورة لتحقيق مستقبل مشرق للوطن، ولكن التطبيق على أرض الواقع أظهر فجوة واسعة بين ادعاء هذه الرغبة ومستويات التنفيذ، فمنذ اليوم الأول من العام الدراسى استقبلت إدارة الجامعة أبناءنا الطلاب والطالبات، بأساليب أمنية استفزازية ليس لها ما يبررها، وتتناقض مع استقلالية الجامعة واحترام سيادتها، فقد شاهدنا التفتيش الذاتى للطلاب مع تواجد حشد أمنى غير مسبوق أمام بوابات الجامعة يثير الهلع فى نفوس الطلاب، وكذا السماح بدخول عناصر من الأمن ترتدى الزى المدنى وتحمل السلاح".

وأضاف البيان "دعت إدارة الجامعة جموع الطلاب إلى انتخابات اتحاد الطلاب ثم تبعت ذلك بإجراءات تحول دون الترشيح وتمنع التنافس الحر الشريف. إن إدارة الجامعة بهذا الأسلوب، تحرم الطلاب الذين تظن فيهم الانتماء إليها، من حقهم فى عرض برامجهم، والسعى إلى نيل ثقة زملائهم، وتغرز فى نفوسهم أن الوصول إلى أى منصب، لا يتم إلا من خلال الأمن مما يجعلهم خاضعين مدى الحياة لهذا التسلط، وبذلك يصبحون غير قادرين على الاستقلال الذاتى والاعتماد على النفس فى تحمل أعباء وقيادة الأمة".

الجدير بالذكر أن طلاب الإخوان فتحوا باب الترشيح للاتحاد الحر الأسبوع الماضى فى مختلف كليات الجامعة، وقاموا بعمل لجان من الطلاب من مختلف التيارات والانتماءات للإشراف عليها، وكذلك عمل لجان لمراقبة الانتخابات وقاموا بعمل صناديق شفافة، وقاموا بتشكيل لجان للفرز أيضا، وقد شهدت الانتخابات اليوم، الأربعاء، إقبالا من الطلاب نتيجة للحشد الإعلامى داخل الكليات من طلاب الإخوان.



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة