أخبار عربية

رئيس الوزراء التركى يصل إلى الجزائر

الثلاثاء، 4 يونيو 2013 - 14:48

الجزائر (أ ش أ)

وصل إلى العاصمة الجزائرية اليوم الثلاثاء، رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان قادما من المغرب فى زيارة هى الثانية من نوعها إلى الجزائر، بعد تلك التى قام بها عام 2006 وتوجت بتوقيع معاهدة صداقة وتعاون ساهمت فى دفعة كبيرة للعلاقات بين البلدين.

ويجرى رئيس الوزراء التركى - خلال زيارته للجزائر التى تستمر يومين ويرافقه فيها وفد هام يضم وزراء ورجال أعمال - محادثات مع نظيره الجزائرى عبد المالك سلال تتناول سبل تعزيز العلاقات بين البلدين فى كافة المجالات وخاصة المجال الاقتصادى كما يتم بحث المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وخاصة الأزمة السورية وفرص نجاح مؤتمر جنيف 2 فى حل الأزمة سلميا وكذلك بحث آخر التطورات فى مالى، كما يلقى أردوغان فى وقت لاحق اليوم خطابا أمام نواب المجلس الشعبى الوطنى الجزائرى مجلس النواب يتناول فيه تاريخ العلاقات التاريخية بين البلدين وسبل دفعها إلى الأمام.

ويتوجه أردوغان غدا الأربعاء فى اليوم الثانى والأخير من زيارته إلى مدينة وهران على بعد 500 كيلومتر غرب العاصمة الجزائرية حيث يتفقد المصنع الغازى بالمنطقة الصناعية بأرزيو ومصنع الفولاذ الجديد الذى أقامته الشركة التركية الخاضعة للقانون الجزائرى "توسيالى ايرون اند ستيل". كما سيتم على هامش زيارة رئيس الوزراء التركى تنظيم منتدى رجال الأعمال الجزائرى-التركى بمشاركة أكثر من 200 شركة تركية بهدف إعطاء دفع جديد للتعاون الاقتصادى بين البلدين لاسيما فى مجالات النسيج والسيارات والصناعات الغذائية.

ويناقش رجال أعمال البلدين مسألة زيادة التبادل التجارى والشراكة الثنائية فى العديد من القطاعات وخاصة فى البناء والطاقة والنسيج والصناعات الغذائية والفلاحة والسيارات والكيمياء. وتشير أرقام رسمية حديثة صادرة عن "الوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار" إلى أن عدد الشركات التركية العاملة بالجزائر بلغ 200 شركة بنهاية العام 2012، بإجمالى استثمارات مباشرة تضاعفت من 500 مليون دولار فى عام 2001 إلى مليار دولار بنهاية العام الماضى 2012. وخلال زيارته للجزائر فى شهر نوفمبر الماضى، أكد وزير الخارجية التركى أحمد داوود أوغلو أن حجم المبادلات التجارية بين الجزائر وتركيا بلغ 4 مليارات دولار، وأن هذا الرقم سيصل إلى 10 مليارات دولار فى المستقبل القريب. تجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء التركى كان قد وصل أمس إلى العاصمة المغربية الرباط، فى إطار زيارة رسمية يرافقه وفد من 350 شخصا، وتأتى جولة أردوغان التى تشمل أيضا تونس فى وقت تشهد فيه تركيا تظاهرات معادية للحكومة لا سابق لها منذ تولى حزب العدالة والتنمية بزعامة أردوغان الحكم فى 2002.