مرسى يكرم 431 معلمًا من حفظة القرآن و49 طالبا و4 من مصابى الثورة.. ويؤكد: 50 مليار جنيه فاتورة التعليم فى مصر سنويا.. ونعمل على الوفاء بحقوق المعلمين المادية والوظيفية

الخميس، 21 مارس 2013 - 20:54

الرئيس مرسى الرئيس مرسى

كتبت سارة علام

كرم الدكتور محمد مرسى عدد 431 معلما من حفظة القرآن و175 معلما مثاليا و49 طالبا وطالبة مثاليين و4 من مصابى الثورة، فى احتفالات يوم المعلم بقاعة المؤتمرات بمدينة نصر، وكذلك عدد من الحاصلين على الماجستير والدكتوراه.

ونظرا لصعوبة تكريم العدد المعلن فتم اختيار ممثلين عن كل محافظة من المكرمين ليلتقهم الرئيس ويقدم له جوائز تقديرية وهدايا تذكارية، فيما قدم نقيب المعلمين د.أحمد الحلوانى مصحفا كبيرا كتذكار للرئيس.

وتحدث نقيب المعلمين عن مطالب المعلمين منها مساكن المعلمين وتعيين المؤقتين، وتقدير الحاصلين على الماجستير والدكتوراه وتسريع عملية الترقية، وأضاف أن المعلمين يحتاجون كثيرا من المطالب أولها الحوافز وصرف الكادر.

فيما هتف المعلمون فى حضور وزير التعليم بضرورة تعيين المعلمين المؤقتين، وزيادة الأجر للمعلمين المساعدين.
وأشاد نقيب المعلمين بحضور الرئيس مرسى كأول رئيس يشارك فى الاحتفال بيوم المعلم المصرى منذ ثورة يوليو 1952.

وحضر عدد كبير من الشخصيات العامة و500 من قيادات التعليم فى مصر ورؤساء النقابات المهنية المصرية وأعضاء مجلس النقابة العامة وهيئات مكاتب النقابات الفرعية ورؤساء اللجان النقابية على مستوى الجمهورية.

قال الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية أن فاتورة التعليم فى مصر 50 مليار جنيه، وأن هذا المبلغ ليس كبير، وأن الدولة تسعى لزيادة بكل السبل وتولى اهتماما خاص بزيادة ميزانية التعليم، لافتا إلى أنه يوجد 2 مليون معلم وإدارى، وخدمات معاونة فى مصر مرتبطين بالعملية التعليمية.

وأضاف مرسى خلال كلمته أثناء الاحتفال بيوم المعلم: اعتبر هذا اليوم بداية الانطلاق للطريق الموصل لتحقيق الآمال والطموحات، لافتا إلى أنه يوجد 10 مليون أسرة و50 مليون مواطن مرتبطين بالعملية التعليمية فى مصر.


واكد ، أن تقدم المجتمع يبدأ من إصلاح منظمة التعليم وتابع قائلاً : أن للمعلم حقوق مادية ومعنوية نعمل على تلبيتها والوفاء بها مشيراً إلى أن الحكومة لديها خطط لتوفير الدعم الفنى والمهنى للمعلم من خلال التدريب المستمر.
وقال أنه يتابع من خلال الحكومة ونقيب المعلمين مشاكل أعضائه بالداخل والخارج، مشيراً إلى أن الحقوق المادية للمعلم لن تضيع فالمعلمين مثل الأنبياء لم يتقاضوا أجراً على تبليغ رسالتهم لكن أجر المعلم يكافئه الله على مجهوداته.
وأضاف الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية أن يوم المعلم لا يحتفل به المعلم وحده لكن تحتفل به مصر كلها، لما للمعلم من أثر ودور فى تنمية رأس مالها التعليمى والثقافى، فهو مصدر مهم من مصادر القوة المعروفة بـ"القوة الناعمة".
وتابع مرسى: لا حضارة بدون علم، ولا علم بدون معلم، وعلى المعلم تقع مسئولية تشكيل العقل المصرى، وهذه مهمة تحتاج كل الجهود لإفراز مواطن صالح يؤمن بربه ويخلص لبلده، وهى رسالة عظيمة، لافتا إلى أنه سيطبق إستراتيجية واضحة للتعليم باعتباره مشروع قومى خلال الخمس سنوات القادمة، وسيتم تهيئة المناخ المناسب من حرية إبداع وإمكانيات مادية.