العثور على طالبة بنى سويف المختفية بإحدى مدن القليوبية بعد سرقة حليها

الأحد، 3 مارس 2013 - 00:32

اللواء إبراهيم هديب مدير أمن بنى سويف اللواء إبراهيم هديب مدير أمن بنى سويف

بنى سويف- أيمن لطفى

استطاع أهالى منطقة عزبة على راغب بمدينة بنى سويف العثور اليوم على ولاء.س.ش 18 سنة فتاة من إحدى عائلات العزبة، بعد أن أختطفها مجهولون من أمام مستشفى بنى سويف العام داخل سيارة تاكسى واحتجزوها 5 أيام داخل إحدى العمارات السكنية بمدينة قها بمحافظة القليوبية، واستولوا على الحلى والمشغولات الذهبية التى كانت ترتديها.

تعود الواقعة إلى 26 فبراير الماضى عندما قام شقيق الفتاة بتحرير محضر بقسم شرطة بنى سويف عن اختفاء شقيقته الطالبة بمدرسة الثانوية التجارية المتقدمة نظام خمس سنوات أثناء ذهابها للمستشفى العام، وقام اللواء إبراهيم هديب مدير الأمن بتكليف العميد زكريا أبو زينة مدير المباحث الجنائية بتشكيل فريق بحث للتحرى عن ملابسات اختفاء الفتاة.

أشارت تحريات الرائد مازن سعيد رئيس مباحث القسم ومعاونه النقيب أحمد هديب وأقوال الشهود إلى أن هناك منتقيبتين قامت إحداهما بالتحايل على الطالبة وإقناعها بمساعدتها فى إدخال الأخرى إلى سيارة متوقفة أمام باب المستشفى لكونها مريضة، وقام السائق بإلقاء مخدر على وجهها، وتم دفعها داخل السيارة التى انطلق قائدها مغادراً المنطقة.

وبالتوازى مع تحريات المباحث قامت عائلة الطالبة وأهالى منطقة عزبة على راغب مقر إقامتهم بالبحث والتحرى أيضا ولكن دون جدوى أو معرفة مكانها وظلت الأسرة وأهالى العزبة لأيام فى حالة حزن لم تتوقف خلالها البحث فى كل مكان بالمحافظة عنها حتى كانت المفاجأة فى اتصال تليفونى من نجلتهم تخبرهم باختطافها واحتجازها فى إحدى العمارات السكنية بالقليوبية، واستطاعت أن تؤكد أن المكان بجوار شريط السكة الحديد نظراً لسماعها صوت القطار من وقت لآخر، قام أكثر من 35 من أهالى العزبة فى مقدتهم ثروت الداعورى القيادى بحزب الوفد ببنى سويف بالسفر إلى القليوبية، وتمكنوا من مقابلة قيادت أمنية من المحافظة وأصطحبهم أحد ضباط مباحث مركز قها، حيث توجهوا إلى عمارات سكنية ولم يعثروا على الطالبة وقبل مغادرتهم المكان تلقوا اتصالا هاتفيا منها لتخبرهم أن الخاطفين خدروها واصطحبوها داخل سيارة من أمام المستشفى العام وألقوا بها فى منطقة بعيدة عن الكتلة السكنية، وعندما أفاقت تمكنت من السير لتجد نفسها بجوار محطة القطار بمدينة بنها، وتمكنت من الاتصال بهم عقب عثورها على سنترال خاص فى المنطقة فقام الأهالى بالذهاب إلى المنطقة التى حددتها الفتاة فوجدوها فى حالة إعياء وحمدوا الله على أنها لم تفقد شيئاً سوى الحلى والمشغولات الذهبية التى كانت ترتديها.

أكدوا أنهم سبقوا مباحث بنى سويف فى الوصول إلى الفتاة، وقاموا بالاتصال بمدير البحث الجنائى ليؤكدوا له عثورهم عليها وإنهم فى طريق العودة إلى بنى سويف فقرر إلغاء المأمورية وعودة قوة الشرطة وانتظارهم فى أول حدود المحافظة للاطمئنان على عودة الفتاة سالمة وإغلاق المحضر الخاص باختفائها.











الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً