طالبوا الرئيس مبارك بالتدخل..

اليوم السابع يلتقى أهالى صيادى "البرلس" المختطفين

الخميس، 16 أبريل 2009 - 16:07

أهالى المختطفين يطالبون السلطات المصرية بالتدخل للإفراج عن ذويهم أهالى المختطفين يطالبون السلطات المصرية بالتدخل للإفراج عن ذويهم

كفر الشيخ ـ عبير زاهر

طالب أهالى الصيادين المختطفين من برج البرلس، الرئيس مبارك بالتدخل لعودة ذويهم، والإفراج عن المركبين، (أحمد سمارة )، و(ممتاز1) اللذين أعلن عن اختطافهما الأسبوع الماضى بمنطقة زيلع شمال الصومال، وعلى متنهما ٣٣ صياداً بينهم ١٣ من دمياط و٤ من المطرية بالدقهلية و١٦ من البرلس بكفر الشيخ.

وقالت زوجة المختطف أمين محمد صابر: "إن هذه "السرحة" أى السفر للصيد، ليست المرة الأولى، حيث خرج من قبل ثلاث مرات على متن المركب الدمياطى، وعاد سالما، وفى المرة الأخيرة سافر إلى السويس وعاد للعزاء فى وفاة والدتى، وبعد أن أخذ العزاء عاد مجددا إلى السويس يوم 17 مارس الماضى وتحركت المركب يوم 18، واتصل ليطمئن علينا قبل سفره بساعات، ثم أخبرنا بأنهم يتحركون، وبعدها لم تصل إلينا أى أخبار سوى الخميس الماضى عندما طلب منى بن شقيقه صورة له، وفزعت أنا وأبناؤه الأربعة" وقال بأن الصورة مطلوبة لأن هناك تحريات عن الصيادين على المركب جميعهم.

وعندما طلب منى آخرون صورة ثانية انهرت، وقالوا لى :"إن المركب اختطف من قراصنة صوماليين، وأنهم سيرسلون الصور إلى الرئيس مبارك للتدخل وللإفراج عنه هو وزملاؤه المختطفون".

وقالت رباب ابنته: "إن والدها خرج للسعى على رزقه ورزق أبنائه الذين ينتظرون عودته آملين من الله السلامة، وأنها وإخوتها لا يعرفون طعما للحياة منذ أن علموا بما حدث لوالدهم".. مشيرة إلى أن أخيها الأكبر أتى من الإسكندرية على الفور ليرعى أسرته ومنهم أحمد بالصف الثانى الإعدادى ومحمود بالصف الثانى الابتدائى.

أما الصياد المختطف عادل عبد العاطى عبيدى، فتنتظره مفاجأة وفاة زوجته المريضة التى لا يعرف عن خبر وفاتها شيئا حتى الآن، ولديه طفلان بالمرحلة الابتدائية وابنة معاقة ذهنيا، وسافر ليعود بمبلغ "السرحة" الذى يتراوح ما بين 300 إلى 400 جنيه ليعالج زوجته، إلا أن القدر لم يمهله ذلك وترك الأم المتوفاة والأب الذى اختطف أطفاله الثلاثة دون سند فى تلك الحياة.

وقالت إيمان زوجة المختطف حجازى صابر (37 سنة)، إن زوجها يعمل بالصيد فى برج البرلس ولم يسبق له السفر من قبل، وكان سفره الأخير هو الأول للصيد خارج البرلس، وأضافت أن زوجها رجل بسيط وطيب وأنهم عاشوا أكثر من 10 سنوات كلها دون أبناء حتى أنعم الله عليهم بطفلة جميلة. ودعت إيمان الرئيس مبارك بسرعة التدخل لإنقاذ المختطفين من القراصنة الذين يكررون هذه الأعمال غير الإنسانية مع أسر فقيرة وبريئة لا تمتلك سوى زاد يومهم.

أما أسرة المختطف عبد السلام عمارة، فموقفها لا تحسد عليه، حيث إن لعبد السلام 4 أبناء فى مراحل التعليم المختلفة، وزوجته ربة منزل لم تخرج إلى الشارع من قبل، حيث كان الزوج هو المدبر للحياة حتى يربى الأبناء الصغار، ويساعدها الآن الأهل والجيران. وتقول الزوجة: "الحكومة هى أهل كل المختطفين فنحن فقراء لا نقدر على دفع فدية وأرواح زوجى وزملائه مسئولية مصر كلها".

وفى الدقهلية، أعلن صيادو المطرية وجود ستة من الصيادين على متن المركب المختطف بالصومال، وهو المركب ممتاز (1) وهم: حسين صبيح وإبراهيم محمود عيسى والعربى حبيش وابنه محمد والسيد جلبى والعربى عياد.

وأشارت التحريات التى قامت بها مديرية أمن الدقهلية الى أن الصيادين سافروا على المركب بالسويس منذ 32 يوما، وركبوا البحر من يوم 16 مارس الماضى متجهين للصيد قبالة السواحل الصومالية، حيث يتم الاتفاق والحصول على التصاريح اللازمة للصيد مقابل تسليم 25 % من الكمية التى يتم اصطيادها للصوماليين، والغريب فى الأمر أن معظم أهالى الصيادين لم يعلموا بأمر اختطاف الصيادين .

وتقول أسماء القماش زوجة حسين صبيح أحد المفقودين على المركب الممتاز (1) " آخر اتصال بزوجى كان منذ 21 يوما بعد خروجه من منطقة برانيس، وكنت أطمئن عليهم من صاحب المركب أبو كريم المقيم بعزبة البرج بدمياط، ولم يذكر لى أبدا أن المركب تعرض للخطف" .

وطالبت أسماء بتدخل الحكومة المصرية للإفراج عن الصيادين جميعا رحمة بأسرهم، وأشارت إلى أن جهات أمنية قامت بعمل تحريات حول الأسماء الموجودة على المركب، وجمعت بيانات بحجة عدم علمهم بالعدد المحدد على المركب، وعلموا أن عدد طاقم المركبين يتراوح ما بين 36 إلى 40 بينهم حوالى 6 صغار السن لم يتم تسجيلهم لعدم وجود بطاقات شخصية.







الأكثر تعليقاً




صور متعلقة