كيف يمكن تجنب مضاعفات زراعة الكبد؟

الثلاثاء، 18 ديسمبر 2012 - 13:34

دكتور هشام الخياط - أستاذ الكبد والجهاز الهضمى دكتور هشام الخياط - أستاذ الكبد والجهاز الهضمى

كتبت أسماء عبد العزيز

تسأل قارئة: أبى زرع الكبد، وأخشى من مضاعفات هذا الأمر، فهل هناك بعض النصائح لتجنب هذا الأمر؟

يجيب على هذا التساؤل دكتور هشام الخياط، أستاذ الكبد والجهاز الهضمى، قائلا: من المعروف أن هناك عددا من البروتوكولات العلاجية لمنع لفظ الكبد المزروع، تختلف تقنياتها من مركز لزراعة الكبد إلى مركز آخر، ولكن فى النهاية هناك معايير محددة تغلب على كافة البروتوكولات فى المراكز المختلفة، وهى البدء بإعطاء الكورتيزون مع تكروليمس، أو ساند ليميون فى بداية المرحلة الأولى بعد الزراعة.

وبعد مرور 6 أشهر من زراعة الكبد يجب التأكد من وظائف الكلى، وعدم زيادتها، وعدم ارتفاع ضغط دم المريض، وخاصة عند إعطاء الساند إيميون الذى يرفع من وظائف الكلى، ويرفع ضغط الدم، وإذا حدث هذا يجب استبدال هذا الدواء، وهو يسمى السيكلوسبورينج، حتى لا تتفاقم مشكلة الكلى فى المريض.

ومن الممكن أيضا إعطاء أدوية جديدة متوفرة بمصر الآن، تساعد على منع لفظ العضو المزروع دوائى سيروليمس أو الأوفر ليمس، وهذان الدواءان يتميزان بأنهما يمنعان لفظ العضو المزروع، فهما مضادان لسرطان الكبد، ويتميز بحجب الدم عن أى خلايا سرطانية قد تنشأ بالكبد بعد زراعته، وهذان الدواءان يتميزان بفاعليتهما الشديدة، وهما يعدان من أهم الأدوية التى تعطى لمرضى سرطان الكبد.











الأكثر تعليقاً