ثمانى وسائل ذهبية للتخلص من سرعة القذف وبدون أدوية

الأحد، 2 ديسمبر 2012 - 19:02

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتب إسلام إبراهيم

تعد سرعة القذف، هى مشكلة العصر بين الرجال فى وقتنا الحالى، لا تفرق بين شاب أو ذى شيبة، وأكد المركز الطبى بجامعة مايو كلينيك الأمريكية، أنها تصيب رجلاً واحدا من بين كل ثلاثة رجال، وهو ما ينم عن خطورة تلك المشكلة، حيث تعد من أبرز المعوقات التى تهدد عش الحياة الزوجية وتهدد الشريكين بالانفصال، حيث يفشل الرجل فى إشباع رغبات زوجته، وتحدث عملية القذف بشكل مبكر قبل أن تصل زوجته إلى حالة الإشباع الجنسى، وتحدث رعشة الشبق وأحياناً يحدث القذف قبل أن تبدأ حتى استثارة المرأة جنسياً واندماجها فى العلاقة الزوجية.

وإليكم عددا من الوسائل السهلة والبسيطة للتخلص من هذه المشكلة، وذلك حسبما نشر مؤخراً، بأحد المواقع الطبية الأمريكية ذائعة الصيت، وتنقسم هذه الوسائل إلى مجموعتين، الأولى قبل ممارسة العملية الجنسية والأخرى تتم خلال العملية الجنسية، وتشمل الفئة الأولى من تلك الوسائل ما يلى:

1. التخفيف من مدى القلق والتوتر وتخفيف الضغط المنوى، وهو ما ينتج عنه شعور الرجل بارتياح أكبر ويتأخر القذف، وكشف الموقع أن ذلك يتم عن طريق الاستمناء باليد قبل ممارسة العملية الجنسية بساعة أو ساعتين، وبما أن الاستمناء من العادات المحرمة بحسب رأى الكثير من الفقهاء وتخالف عادات مجتمعنا الشرقى المحافظة، فيمكن الاستعانة بالزوجة لحدوث الاستمناء بأى وسيلة ممكنة قبل العملية الجنسية الرئيسية، وأكد الباحثون أن ذلك ينتج عنه تخفيف الضغوط والتوتر على الرجل ويجعله يشعر بارتياح أكبر، ويزيد من الوقت اللازم لكى تحدث عملية قذف أخرى.

2. حاول أن تزيد من عملية المداعبة والملاطفة والتقبيل للمرأة بدلاً من البدء فى الجماع بشكل مباشر، وهو ما يزيد من المدة التى يظل فيها القضيب فى وضع الانتصاب، ويرى الباحثون أن هذا سيزيد من قدرة الرجل على التحكم فى عملية القذف وستزداد بشكل تدريجى مدة الجماع الفعلية والتى يحدث فيها الإيلاج، وكما أنه سيزيد من الإشباع الجنسى للمرأة وتبقى مهمة الرجل فى الوصول بالمرأة إلى رعشة الشبق وإشباع الحاجات الجنسية أمراً أكثر سهولة.

3. تحكم فى العضلة المستخدمة فى القذف، حيث تشير الأبحاث إلى أن تدريب أحد العضلات بالحوض، يحسن من قدرتك على التحكم فى عملية القذف، وذلك بتكرار عملية الانقباض والانبساط، ويمكن التعرف على هذه العضلة من خلال التوقف المفاجئ عن عملية التبول أثناء تدفق البول، حيث تكون هذه العضلة هى ذاتها المسئولة عن التحكم فى عملية القذف وتجعلك تحكم السيطرة عليها.

4. أحرص على ممارسة تمارين عضلة الحوض السابق ذكرها بانتظام وبشكل يومى، حيث قم بقبضها لثلاث عدات متتالية ثم قم ببسطها، وقم بتكرار هذه الحركة عدة مرات، وحاول أن تزيد من عدد التكرارات مع مرور الوقت وزد من المدة الزمنية التى تقبض وتشد فيه هذه العضلة وهو ما سيكون له بالغ الأثر فى إحكام سيطرتك على القذف وتسيير العملية الجنسية على النحو الذى تتمناه.

وأما بالنسبة للوسائل التى يستخدمها الزوج خلال العملية الجنسية لتأخير القذف فتشمل الآتى:

1. عقب عملية المداعبة مع زوجتك، ابدأ فى عملية الإيلاج واستثارة عضوك الذكرى، حتى تشعر بقرب عملية الإنزال أو القذف، لتتوقف بشكل سريع عن الاستمرار فى الإيلاج لفترة من الوقت وكرر هذه العملية عدة مرات.

2. عند الشعور بالوصول إلى الحد الأقصى من الإثارة الجنسية واقتراب حدوث عملية القذف، قم بسحب عضوك الذكرى واعصر مقدمة القضيب، وبالأخص فى المنطقة التى يلتقى فيها القضيب مع رأس العضو الذكرى أو ما تعرف بالحشفة، واستمر على هذا الوضع حتى لا تشعر بالحاجة إلى القذف.

3. واصل الجماع مرة أخرى وكرر عملية الإيلاج لمدة 30 ثانية، وحتى إن قلت حالة انتصاب العضو الذكرى كما أكد باحثو جامعة مايو كلينيك، إلا أن المعاشرة يجب أن تستمر على أية حال وستتحسن عملية الانتصاب مع مرور الوقت.

4. كرر الخطوات السابقة عدة مرات حتى الشعور باقتراب حدوث القذف لتعيد تنفيذ الخطوات رقم 2 و3 مرة أخرى، ومع مرور الوقت ستزداد قدرتك فى التحكم بعملية القذف بفضل عملية العصر والضغط على مقدمة القضيب والتى يرجع لها الفضل فى ذلك.

بقى التنبيه على عدد من النقاط التى تساعد فى التخلص من سرعة القذف مثل ارتداء الواقى الذكرى، حيث يقل الشعور باحتكاك العضو الذكرى لدى الرجل وتقل عملية الاستثارة بما يزيد من مدة الجماع الفعلى، وكما يمكنك التعرف على فعل أحد الأشياء التى تشتت تركيزك وانتباهك خلال أداء العملية الجنسية مثل العد من 100 إلى 1 بشكل عكسى أو التفكير فى أى أمر آخر بخلاف العملية الجنسية، بالإضافة إلى ضرورة تنظيم النفس خلال العملية الجنسية والذى يعد من أهم الوسائل المعينة على التخلص من هذه المشكلة المزمنة والتى تهدد عش الحياة الزوجية.







الأكثر تعليقاً