هل تؤثر عملية إزالة دوالى الخصية على الانتصاب؟

الجمعة، 5 أكتوبر 2012 - 21:17

الدكتور حامد عبد الله الدكتور حامد عبد الله

كتبت سارة حجاج

أرسل لنا قارئ يقول: أنا شاب عمرى 28 عاماً وغير متزوج وقد أجريت عملية إزالة لدوالى الخصية، وبعد العملية لم يحدث الانتصاب الصباحى نهائياً، فهل عملية الدوالى تسبب ضعف الانتصاب؟ مع العلم أن الانتصاب الصباحى قبل العملية كان يحدث يوميًا، كما أنى أعانى منذ إجرائها من ألم فى الخصية، مع وجود حرارة.

مع العلم أيضاً أننى مدمن العادة السرية، وذلك منذ حوالى 8 سنوات، وأنا غير مدخن، وقد أجريت فحوصات للسائل بعد العملية، والحمد لله كانت النتيجة جيدة جدًّا من حيث العدد والكمية، وأجريت فحصًا للبروستاتا، وكانت كبيرة، كان حجمها 30، فهل ما أعانى منه نتيجة للعملية أم أن ممارسة العادة السرية بكثرة هى السبب وما سبب ألم الخصية؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور حامد عبد الله أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم جامعة القاهرة قائلاً: بداية يجب الإشارة إلى أنه لا توجد أى علاقة نهائياً بين عملية إزالة دوالى الخصية وبين ضعف انتصاب العضو الذكرى، وكل ما يمكن أن ينتج بعد العملية هو الشعور ببعض الألم فى الخصيتين، كما ذكر القارئ وهذا الألم مؤقت ينتهى بعد فترة ولا يستدعى القلق.

أما بالنسبة لضعف الانتصاب فيجب العلم أن الإفراط فى ممارسة العادة السرية يؤثر بشكل كبير على قوة الانتصاب، والسبب فى ذلك أنه من الطبيعى أن انتصاب العضو الذكرى لعدة مرات متتالية فى وقت متقارب يضعف عن المرة الأولى وبما أن العادة السرية تختلف عن الممارسة الزوجية فى كونها لا تتطلب انتصاباً كاملاً فنجد أن الرجل يمارسها بكثرة بغض النظر عن كون الانتصاب كامل أم لا على عكس العلاقة الزوجية، وهو ما يؤدى بدوره إلى مزيد من الضعف فى الانتصاب.

والمعدل الطبيعى لممارسة تلك العادة يكون فى حدود مرة كل أسبوع إلى عشرة أيام، مع العلم أن عرض ضعف الانتصاب هو عرض مؤقت ينتهى بانتهاء السبب الذى أدى إليه، بمعنى فى حالة التوقف عن ممارسة تلك العادة بمعدلات كبيرة يعود الانتصاب إلى قوته الطبيعية.







الأكثر تعليقاً