موجة من النكات الساخرة على مظاهرات 24 أغسطس عبر "فيس بوك" و"تويتر".. حمزة نمرة : عربيات الإسعاف أكتر من عدد المتظاهرين عند المنصة ".. و"ثوار 24 أغسطس هيوصلوا التحرير أول ما يكملوا الميكروباص"

السبت، 25 أغسطس 2012 - 15:56

جانب من التعليقات جانب من التعليقات

كتبت رحاب عبد اللاه وسمر مرزبان

انطلقت النكات الساخرة عبر موقعى التواصل الاجتماعى "الفيس بوك" و"تويتر" على مليونية 24 أغسطس، التى تدعو لإسقاط الإخوان المسلمين وحل الجماعة، وتناولت أبرز النكات الاستهزاء بأعداد المتظاهرين القليلة التى تناقضت مع الموجة الدعائية بالأعداد الغفيرة لثورة 24 أغسطس، والذين قالوا ساخرين إن "ثورة 24 أغسطس بتتذاع على قناة الجزيرة المشفرة .. عشان كده اتجمعوا عند واحد صاحبهم ف الشقة عنده كامة"، كما طالبوا وزارة الداخلية بعدما حشدت قواتها على الفاضى لحماية المنشآت بعمل محضر إزعاج لأبو حامد ورفاقه.

وعلَّق الفنان حمزة نمرة بشكل ساخر، عبر تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر": "عربيات الإسعاف أكتر من عدد التظاهرين عند المنصة".

وقال الشاعر والإعلامى عبد الرحمن يوسف على حسابه على "تويتر" : " ما فيش على بالى تعليق على المليونية المزعومة غير كلمة واحدة...يا فاشل يا فاشل يا فاشل".

فى حين كتب الناشط الساخر إبراهيم الجارحى: "واحد عند المنصة مات من الوحدة.. أصل الإنسان بطبعه كائن اجتماعى".

وسخر الناشط الإخوانى سامح الخطارى من قلة إعداد المتظاهرين فى تظاهرات أمس، قائلا : "هذا وقد أكد مصدر فلولى أن سبب ضعف التواجد فى المليونية - أقصد العشرومية - هو نقلها لشقة واحد صاحبهم دون إعلام العصابة".

أما الناشط اليسارى وائل خليل فقال " هى الأعداد مهولة بس ما بنقولش عالنت".

وكانت دعوات النشطاء على "تويتر" على متظاهرى 24 أغسطس والذين ينتمى أغلبهم للنظام السابق "اللهم أرزق فلول مظاهرة اليوم من الخرطوش والمطاطى ذكرى بأجسادهم، ومن القنابل المسيلة ما يجلى صدورهم، ومن لسوعة عصيان المركزى إحساس لا ينسوه".

وتداول النشطاء، أخبار مليونية 24 أغسطس عبر موجات من السخرية والاستهزاء، قائلين: "عاجل - ثورة 24 أغسطس - وزارة الصحه تعلن عن موت حالتين من الضحك"، و "رقم قياسى جديد أول مليونية فى العالم من ٢٠٠ شخص"، و"أنباء عن وفاة 4 جنود وظابط فى منطقة المنصة من الملل".. كما كانت هتافات متظاهرى 24 أغسطس " عاجل : الهتاف الآن ثوار أحرار هنكمل الفشار".

وكانت أبرز الأخبار المتداولة على صفحات الفيس بوك عن مليونية 24 أغسطس: "وصول خمس أفراد جدد إلى المنصة، ليكون إجمالى أعداد المتظاهرين قد تجاوز العشرين فردا، وأفادوا وجود إمدادات من مناطق متفرقه على النحو الآتى شبرا فردين، إمبابة 3 أفراد ولن يصلوا قبل العصر، وبولاق عدد فرد واحد وسيلحق بصفوف المتظاهرين عقب الانتهاء من العمل، حيث أفادت مصادرنا أنه ( سائق ميكروباص ) حلوان 5 افراد وسيصلوا ليلا نظرا للنوم متأخرا يوم أمس، بسبب حضور زفاف أحد الأقارب، وأنباء أخرى عن انشقاقات داخل صفوفهم، لأنه واحد راح الحمام من غير ما يستأذن، مما أثر على العدد ".

فى حين أرجعت صفحات "أساحبى" على الفيس بوك، سبب تسمية ثورة 24 أغسطس إلى أنها كانت فى شهر أغسطس، وعدد المشاركين بها لم يتعدى ٢٤ شخصا، فى حين اعتبرت أن " ثوار24 اغسطس هيوصلوا التحرير أول ما يكملوا الميكروباص عشان السواق مش عايز يطلع غير لما يكملوا العدد".

وقال حساب أساحبى على "تويتر" : " ده لو واحد رايح يطلب ايد واحده، بيروح معاه ناس اكتر من اللى راحوا يعملوا ثورة دول: "واعتبر أن "المرة الوحيدة اللى الشرطة نزلت فيها تحمى المتظاهرين..المتظاهرين مجوش".

وحصد توفيق عكاشة، نصيب الأسد من السخرية على الفيس بوك وتويتر، حيث قالوا "عكاشة يتهم جهات استخباراتية دولية باطلاق غاز سرى يتسبب فى إخفاء المتظاهرين" و "توفيق عكاشة قاعد يصوت: " شقا عمرى .. شقا عمرى ضاااااع".

وسخرت صفحة "إنت عيل إخوانجى" على الفيس بوك من محمد أبو حامد قائلة : " فى اشاعة بتقول ان امبوبه الكريم بتاع حروق الشمس خلصت عند ابو حامد، فاجل الثورة لحد ما الشمس تروح بقولك كان نفسه يعمل بشره برونزيه "، وأضافت " بيقولك من كتر الزحمه الى عند المنصه حيشيلوا الجزيره الى فى نص الشارع علشان يوسعوا الشارع شويه".