" />

رسالة حول دور مواقع التواصل الاجتماعى فى الثورات العربية

الخميس، 14 يونيو 2012 - 14:42

 أرشيفية أرشيفية

غزة (أ.ش.أ)


أجازت جامعة فلسطينية أول رسالة ماجستير تناولت دور مواقع التواصل الاجتماعى خاصة "فى سبوك" فى ثورات الشعوب العربية بشكل عام وثورة 25 يناير فى مصر على وجه الخصوص.

وأكد الصحفى الفلسطينى الباحث مصعب قتلونى فى دراسته التى تقدم بها إلى جامعة النجاح فى نابلس شمالى الضفة الغربية على الدور الذى لعبته مواقع التواصل الاجتماعى فى إطلاق شرارة الثورات العربية، وتحول هذه المواقع من الطابع الاجتماعى البحت، الذى من أجله أنشئت، إلى الطابع السياسى المؤثر فى الشعوب.

وفيما يتعلق بثورة 25 يناير، فإن الرسالة تطرقت بعمق حول تسلسل أحداثها وأسبابها المباشرة وغير المباشرة وخصائصها ومراحلها وأبرز مكتسباتها السياسية والاجتماعية، وكذلك دور "الفيسبوك" فى تهيئة الأجواء قبل اندلاع الثورة.

وتشير الرسالة إلى أن أبرز ما ميز نشطاء الفيسبوك فى مصر أنهم كانوا على دراية تامة فى كيفية استغلال مواقع التواصل الاجتماعى لإنجاح ثورتهم رغم الكثير من العراقيل التى وضعها النظام، كما أنهم لم يألوا جهدا فى تسخير كل ما يمكنهم فعله من أجل تحقيق أكبر قدر ممكن من الخدمات التى يتيحها موقع الفيسبوك لمستخدميه.

وحول الدور الأساسى الذى لعبته هذه المواقع خلال الثورات العربية، توضح الدراسة أنها استطاعت حشد أعداد كبيرة للمشاركة بالمظاهرات، وكسرت حواجز الخوف لدى المتظاهرين، وأوجدت تفاعلا مميزا بين الشعوب الثائرة.








الأكثر تعليقاً