" />

خبير جيولوجى يضع خارطة طريق لنهضة مصر ويقدمها لحملة الفريق شفيق

السبت، 9 يونيو 2012 - 00:46

د.أيمن حماد د.أيمن حماد

كتب أحمد مصطفى

أكد الخبير الجيولوجى أيمن حماد عضو مؤسس الرابطة المصرية "مسلمون ومسيحيون لبناء مصر" وعضو مجلس شباب الثورة، أنه أرسل دراسة تضم برنامج التنمية "مصر تحيا حياة قوم كرام" إلى حملة الفريق أحمد شفيق.

وأضاف، أن البرنامج يشمل خطوات ومشاريع فعلية لنهضة مصر ولتحقيق تجربة مصرية خالصة تتفوق على التجربة التركية والماليزية بدون أى أعباء على الدولة فى ظل الإمكانات الحالية ويشمل كافة قطاعات وجوانب الحياة.

وقال حماد لـ"اليوم السابع" فى اتصال تليفونى، إن من أول المشروعات التى يتعين تفعيلها هى إنشاء الهيئة المصرية للتنمية والتطوير، والتى تختص بتفعيل الخدمة العامة للشباب المعافين مؤقتاً والمؤجل تجنيدهم من الخدمة العسكرية والبالغ عددهم أكثر من 450 ألف شاب سنوياً، فى مشاريع البرنامج والعمل على تعيينهم فى هذه المشاريع بعد أداء الخدمة لمن يرغب منهم.

ويتضمن البرنامج ثمانية خطوط أساسية، أول هذه الخطوط "مصر الأمان"، والذى يتضمن تزويد الشرطة بـ20 ألف ضابط احتياط من شباب الخدمة الوطنية للخدمات الجماهيرية بعد تدريبهم مع مراقبة غرف التحقيق وبوابات أقسام الشرطة والأكمنة الثابتة بكاميرات موصلة بوزارتى الداخلية والعدل لمنع التعذيب داخل أقسام الشرطة ولرصد المعتدين على الأقسام والأكمنة وتسيير دوريات مستمرة بالعربات المصفحة على جميع الطرق مزودة بـ20 طائرة هليكوبتر من الجيش تحمل قوات خاصة للقضاء على جرائم قطع الطرق ومكافأة 10 آلاف جنيه لكل من يبلغ عن معلومة تؤدى للقبض على حاملى السلاح وسارقى السيارات وتجار المخدرات وتتضاعف المكافئة فى حالة الإبلاغ عن الأسلحة الثقيلة التى انتشرت مؤخراً.

وتابع: الخط الثانى من المشروع يسمى "مصر الخضراء" ويتضمن عمل معسكرات زراعية حديثة لـ150 ألف شاب من شباب الخدمة العامة لاستصلاح 3 ملايين فدان فى مختلف أنحاء مصر بدلاً من النظام الحالى فى منح 5 أفدنة للخريجين أو إهدار آلاف الأفدنة لصالح المستثمرين ويكون تمويلها بطرح 30% من مساحة كل مشروع للمساهمين بسعر من 10-15 آلف جنيه للفدان ويحصل فيها كل شاب على أرباح 4 فدادين سنوياً، ويحصل المساهمين على 30% من الأرباح وتوزع الدولة نصف حصتها بواقع أرباح فدان لكل أسرة فقيرة، مما يمكن من إعانة نصف مليون أسرة معدمة، ومشروع لضخ طمى النيل المتراكم ببحيرة ناصر بأنابيب لاستصلاح مليون فدان الأراضى الصحراوية القريبة من النيل بالصعيد مع استخدام تقنية الأمطار الصناعية الرخيصة التكاليف بالمناطق الصحراوية.

وأضاف حماد، أن الخط الثالث هو "مصر عملاق اقتصادى عالمى"ويتضمن إنشاء أكبر منطقة حرة سياحية وتجارية وصناعية بالعالم بالساحل الشمالى على غرار مدينة دبى من غرب الضبعة إلى مرسى مطروح بطول 140 كم وعرض 25 كم وتكون عاصمتها ومركزها التجارى شبه جزيرة رأس الحكمة للاستفادة من موقعها المميز بالنسبة لأوروبا والطقس الجيد وبعدها عن مناطق النزاع ووفرة الأيدى العاملة الرخيصة وانخفاض أسعار الطاقة والخدمات بمصر عن أوروبا وآسيا، والهدف منها تأجير 3 مليارات متر للشركات العالمية بسعر من5-30 دولار للمتر فى السنة، مما يعنى دخل ثابت لمصر لن يقل عن 20 مليار دولار سنوياً غير بيع الخدمات بأسعار جيدة وفرص عمل لأكثر من 5 ملايين مصرى على الأقل على أن يكون تمويل إنشائها عن طريق طرح 20 مليار سهم للمستثمرين بسعر دولار واحد للسهم مقابل 20% من دخل المنطقة الحرة.

واستطرد: الخط الرابع، هو "مصر شمس العلم والأخلاق" ويتضمن إضافة مادة الأخلاق والسلوك لكافة مراحل التعليم، وتحويل 90% من طلاب الكليات النظرية للتعليم عن طريق الإنترنت لتوفير النفقات على الأهالى وقصر المدن الجامعية على طلاب الكليات العملية والاستفادة بميزانية وأماكن طلبة الكليات النظرية لإيواء وتأهيل أطفال الشوارع وإنشاء مكتبة إلكترونية لجميع الأبحاث والرسائل المكدسة بمخازن الجامعات ومراكز الأبحاث تعمل بها الخريجات أثناء خدمتهم العامة.

وأضاف، أن الخط الخامس جاء تحت اسم "مصر خيرها كتير" ويتضمن إنشاء شركة بحث مصرية 100% تمول من مساهمة العاملين بالبترول بـ20% من أرباحهم السنوية للتنقيب عن البترول والغاز وإنشاء شركة بتروكيماويات عربية عملاقة بخليج السويس تكرر فيها نسبة من بترول الدول العربية لها مقابل ربح بسيط لمصر، ودعم المساحة الجيولوجية بشباب الخدمة من جميع خريجى أقسام الجيولوجيا لإنشاء 30 فرق بحثية بأحدث المعدات لاستكشاف وإعادة تقييم الخامات والمعادن الموجودة لدينا.

أما الخط السادس فيطلق عليه "مصر جنة السياحة" ويتضمن تخصيص أراضى لمدينتين سياحيتين على الطراز الفرعونى كاملتين، الأولى تسمى مدينة الملك خوفو بجوار المتحف الجديد بالجيزة والثانية مدينة الملك توت بالبر الغربى بالأقصر تستوعب 100 ألف سرير يرتدى فيها السائح الملابس الفرعونية ويركب العربات الفرعونية ليعيش وكأنه فى عصر الفراعنة العظام وتقام فيها المهرجانات والاحتفالات الفرعونية ويتم فيها تأجير الأراضى للفنادق والبازارات بـ50-200 دولار فى السنة لصالح الدولة مع إقامة دورات سلوكية إلزامية لجميع المتعاملين مع السياح عن طريق وزارة السياحة ولا يسمح بالتعامل مع السائحين إلا بعد الحصول على هذه الدورة، ويسحب الترخيص فى حالة أى تجاوز مع السائحين وفتح التراخيص لشركات طيران منخفضة التكاليف للعمل بين المدن السياحية المصرية وبين العواصم الخليجية لجذب الأجانب العاملين بالخليج لقضاء إجازاتهم القصيرة بمصر بتأشيرات عند الوصول.

وتابع: أما الخط السابع أطلق عليه "أنت فى عيون مصر" ويختص بالرعاية الصحية ودعم العلاج المجانى بتحصيل نصف ضرائب شركات الأدوية على هيئة منتجات بسعر التكلفة وفحص طبى شامل مجانى للمواطنين كل 3 سنوات وبناء مدينة طبية بالقاهرة الجديدة تشرف عليها فنياً إحدى المستشفيات العالمية للاستغناء عن العلاج بالخارج وإكساب شباب الأطباء الخبرات العالمية، ويختص بالإسكان الاقتصادى لـ650 ألف شقة فى 3 سنوات بسعر 50 ألف جنيه للشقة وتدعم مشاريع الإسكان بتحصيل نصف ضرائب شركات الحديد والأسمنت ومواد البناء على هيئة منتجات بسعر التكلفة مع استخدام شباب الخدمة العامة من الحرفيين للعمل مشاريع الإسكان وبرنامج لإحلال العشوائيات وتوفير 10 لترات مياه نظيفة للشرب بجميع القرى والمدن المتضررة عن طريق حفر آبار مياه جوفية معزولة عن الطبقات الملوثة بالصرف الصحى، ويقوم على التوزيع شباب من العاطلين مقابل 1 جنيه شهرياً عن كل فرد للشاب، ويتضمن المشروع برامج لرعاية المسنين والعاملين بالخارج والحرفيين والعاملين بالقطاع الخاص والمستثمرين وأطفال الشوارع وإعادة تأهيل المساجين وتوجيه الدعم لمستحقيه.

أما الخط الثامن والأخير الذى يتضمنه برنامج أيمن حماد فجاء تحت عنوان "مصر خالية من الفساد" ويتضمن تسليم مظاريف العطاءات والمناقصات الحكومية لإدارة مختصة بذلك بالجهاز المركزى للمحاسبات، وتفتح المظاريف بالمصلحة أو الشركة يوم المناقصة، ويسجل فتح المظاريف بالفيديو لمنع الفساد من المنبع، وتشكيل إدارة تفاضل الكفاءات لجميع الترقيات من كبار العاملين تكون تابعة إداريا لجهاز الرقابة الإدارية ترشح الإدارة للمنصب أفضل اثنين ليختار رئيس المصلحة أحدهما لضمان أفضل الكفاءات لشغل المناصب القيادية، وتشرف الإدارة أيضاً على التعيينات عن طريق امتحانات تحريرية بأرقام سرية ومقابلة شخصية بأرقام سرية مختلفة للمتقدمين للوظيفة ولا تطلع عليها لجنة الامتحان.











الأكثر قراءة