محافظ الدقهلية يكتشف أجهزة طبية بمخازن مستشفى الصدر مهملة منذ 12 عاما

الإثنين، 5 ديسمبر 2011 - 18:15

محافظ الدقهلية فى زيارة لمستشفى صدر المنصورة محافظ الدقهلية فى زيارة لمستشفى صدر المنصورة

الدقهلية - صالح رمضان

رفض اللواء صلاح الدين المعداوى محافظ الدقهلية اليوم الاثنين، استكمال زيارته لمستشفى الصدر بالمنصورة، بعد أن كشف المحافظ عن وجود كارثة داخل المستشفى وهى وجود وحدة تعقيم كاملة وغسالات وأجهزة طبية مختلفة لم يتم استخدامها نهائيا، وهى بحالة الزيرو منذ 12 سنة فى الوقت الذى لا يوجد أجهزة تعقيم أخرى .

وقرر المحافظ تشكيل لجنة فورية برئاسة الدكتور أسامة فريد وكيل وزارة الصحة بالدقهلية والدكتور أشرف عطوة مدير المستشفى، والدكتور أشرف مصطفى رئيس فريق مكافحة الدعوى بالمستشفى للبحث عن حل قانونى لعمل وحدة التعقيم بحد أقصى أسبوعين، وكذلك إنشاء وحدة حسابية ومدير إدارى لمستشفى الصدر والحميات والمعامل المركزية وكذلك تعيين العمالة الكافية بمستشفى الحميات التى لا يوجد بها إلا عد 6 عدد عمال فقط .

وقرر المحافظ إعادة مبنى على مساحة 500 متر تابع للمستشفى المؤجر لشركة الجمهورية للمستلزمات الطبية منذ20 عاما بسعر قليل وهو مغلق منذ سنوات لحصول الشركة على مقر آخر بشارع الجمهورية، وعبر المحافظ خلال جولته عن استيائه الشديد من حالة الإهمال الجسيم وإهدار المال العام وعدم النظافة بشكل لائق والذى يجب أن تكون عليه مستشفى النظافة جزء من العلاج فيها.

ومنح المحافظ فرصة أسبوعين فقط لإعادة النظر فى منظومة العمل داخل المستشفى بمختلف الأقسام .

وبرر الدكتور أشرف عطوة، مدير المستشفى بأنه منذ توليه المسئولية فى عام 2005 وجد هذه الوحدة وأرسل عدة مكاتبات لوكلاء الوزارة المتتاليين بالمحافظة وكذلك النيابة الإدارية صاحبة قرار التحفظ عليهم نظرا لوجود مخالفات إدارية فى عملية التوريد والتى تمت بمديرية الإسكان.

يذكر أن مستشفى الصدر بالمنصورة يتردد عليها أكثر من 6 آلاف مريض شهريا وبها نحو 200 سرير للأقسام الداخلية وأهمها علاج الدرن المقاوم للعلاج والأمراض التنفسية والرئوية والعناية المركزة، وكانت المستشفى الوحيد لاستقبال حالات الإصابة بأنفلونزا الطيور بالمحافظة أثناء الجائحة.







الأكثر تعليقاً