"التعليم" تتدخل بين المديريات والمعلمين لصرف الحافز

الأربعاء، 28 سبتمبر 2011 - 17:14

وزير التربية والتعليم الدكتور أحمد جمال الدين موسى وزير التربية والتعليم الدكتور أحمد جمال الدين موسى

كتب حاتم سالم

أرسلت وزارة التربية والتعليم نشرة لجميع المديريات التعليمية، تحمل تنبيهاً بأن الدولة لم تضع شروطاً لصرف حافز الأداء لشاغلى الوظائف التعليمية، سوى المشاركة فى العمل مشاركة فعلية، وبذل جهد متميز لرفع مستوى الأداء، وألا تقل مدة العمل الفعلية خلال الشهر عن 18 يوما، واعتبار العطلات والمناسبات الرسمية أيام عمل فعلية، وذلك لحل الأزمة بين المديريات والمدرسين.

وكانت أزمة قد نشبت مع بدء صرف حافز الأداء للمعلمين، عندما اعتبرت مديريات تعليمية توقيع المعلم 18 مرة فى كشوف الحضور والانصراف، شرطاً لمنحه الدفعة الأولى من حافز الأداء الذى أقرَّه مجلس الوزراء بنسب تتراوح بين 25% و 75 %، مما أثار أزمةً مع مستحقى الصرف الذين طالبوا المديريات بالالتزام باحتساب العطلات أيام عمل فعلية، وفقاً لما قاله الدكتور أحمد جمال الدين موسى، وزير التربية والتعليم، قبل أيام خلال لقائه بممثلين عن حركات للمعلمين.

وقال أنس أبو عيسى معلم من محافظة الإسكندرية، إنه توجه صباح اليوم إلى مكتب التوجيه المالى والإدارى بمديرية التربية والتعليم بالمحافظة، للحصول على حافز قيمته 25 % بأثر رجعى من 1 يوليو الماضى، فامتنع مسئولو المكتب عن منحه موافقة، بدعوى عدم توافر شرط توقيعه 18 مرة فى دفاتر الحضور والانصراف.

وأكد "أبو عيسى"، لـ"اليوم السابع"، أنه حصل على إجازات اعتيادية خلال شهرى يوليو وأغسطس، استناداً إلى كتاب دورى صادر عن الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة برقم 14 لسنة 2007، يفيد فى مادته الخامسة "فقرة 3" بأحقية العامل فى إجازة من رصيد إجازاته الاعتيادية من سنوات سابقة فى حدود 60 يوماً، بالإضافة لما يستحقه من إجازة اعتيادية عن ذات العام دفعةً واحدة أياً كان سنه، مع استحقاقه لجميع المزايا التى يتمتع بها قرينه القائم بالعمل.







الأكثر تعليقاً