لجنة لوضع معايير مرافقة المعارض الخارجية للآثار

الثلاثاء، 13 سبتمبر 2011 - 19:46

أمين عام المجلس الأعلى للآثار محمد عبد الفتاح أمين عام المجلس الأعلى للآثار محمد عبد الفتاح

(أ.ش.أ)

أصدر أمين عام المجلس الأعلى للآثار محمد عبد الفتاح، قرارا بتشكيل لجنة لوضع معايير يتم على أساسها اختيار الأثريين العاملين بالمجلس للسفر إلى المعارض الخارجية.

وقال عبد الفتاح "إن اللجنة شكلت لتتساوى الفرص بين الأثريين للسفر مع المعارض الخارجية"، موضحا أن هذه اللجنة مكونة من رؤساء القطاعات المصرية والإسلامية والقبطية والمتاحف، ورئيس الإدارة المركزية للصيانة الدولية والترميم ومدير عام إدارة الشكاوى والمشرف على لجنة المعارض الخارجية.

وأكد أنه حرص فى تشكيل اللجنة على أن تكون كل القطاعات ممثلة فى أعضائها، موضحا أنهم سيقومون بترشيح أسماء الأثريين للسفر مع المعارض وبعدها تتم مناقشة هذه الأسماء والاختيار منها، ثم يصدر قرار السفر لمن وقع عليه الاختيار.

من ناحية أخرى، أصدرت النيابة العامة بالفيوم قرارا بتولى الدكتور عبد الحميد معروف رئيس الإدارة المركزية لمركز تسجيل الآثار، رئاسة اللجنة التى شكلها النائب العام لفحص ومعاينة موقع اللاهون الأثرى بعد تدميره.

جاء القرار بعد اعتذار محمد عبد الفتاح أمين عام المجلس الأعلى للآثار عن رئاسة اللجنة التى كلف بها وقت أن كان رئيسا لقطاع الآثار المصرية، وبعد ترقيته لمنصب أمين عام المجلس الأعلى للآثار اعتذر عن رئاسة اللجنة.

وقد توجه معروف للنيابة العامة بالفيوم وأدى اليمين، ومن المقرر أن يبدأ عمله خلال أيام فى معاينة الموقع الذى قام المسئولون عنه بمخالفات جسيمة منذ عام 2008 تمثلت فى فتح 54 مقبرة أثرية فى وقت واحد، واكتشاف عدد كبير جدا من المومياوات دون تسجيلها أو نقلها من موقعها، مما أدى لتلف بعضها وسرقة البعض الآخر.

وكان عدد من الأثريين قد تقدموا ببلاغات للنائب العام طالبوا فيها بفتح التحقيق فى المخالفات الواقعة بالمنطقة، وبالفعل أمر النائب العام المستشار عبد المجيد محمود بفتح التحقيق فى القضية وإحالة المسئولين عن الموقع للتحقيق، كما أمر بتشكيل لجنة أثرية لمعاينة الموقع وكتابة تقرير مفصل عنه الاختيار.


موضوعات تعلقة
لجنة لوضع معايير اختيار الأثريين المصاحبين للمعارض الخارجية







الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً