رامز جلال: اشترطت عدم تخدير الأسود فى «رامز قلب الأسد» علشان المقلب يبقى معمول حلو

الثلاثاء، 9 أغسطس 2011 - 14:22

رامز جلال رامز جلال

حوار - هانى عزب

فى كل عام يفاجئ الفنان رامز جلال جمهوره بأفكار جديدة، لا تخلو من الإثارة والكوميديا فى آن واحد لذلك قرر أن يكون برنامجه العام الحالى بعنوان «رامز قلب الأسد» فى ظل وجود أسدين حقيقيين من أجل عمل مقالب فى زملائه بالوسط الفنى.

وخلال الأسبوع الأول من رمضان استطاع رامز أن يحقق البرنامج الأكثر مشاهدة خلال الشهر الحالى فى مفاجأة سارة له.

رامز شرح فى حواره لـ«اليوم السابع» جميع تفاصيل برنامجه وكيفية استعداده له.

فى البداية.. لماذا قررت التخلى عن برنامجك «رامز حول العالم» واتجهت «لرامز قلب الأسد» لعرضه فى رمضان الحالى؟
- لم أتخل عن «رامز حول العالم» ولكن دائما أبحث عن القيام بعمل أشياء غير تقليدية، لذلك قررنا أن تكون تجربتنا خلال العالم الحالى فى برنامج كوميدى خاصة أن الناس فى حاجة لرسم الضحكة على وجوههم، فمن هنا جاءت فكرة «رامز قلب الأسد» وهى من إشراف مسؤولى قناة «الحياة» بأنفسهم، وعلى رأسهم د.السيد البدوى ومحمد عبدالمتعال، وهم أيضا كانوا حابين فكرة البرنامج وساعدونى كثيرا فى تنفيذ جميع أفكارنا.

وكيف كان استعدادك للبرنامج فى ظل وجود أسدين؟
- كانت هناك جلسات عمل تجمعنى مع عبدالله أبوالفتوح، وهو شريك أساسى فى جميع نجاحاتى، وجاء الاتفاق على التعاون مع فاتن الحلو مدربة الأسود الشهيرة، وبدأنا فى عمل بروفات مكثفة قبل بدء تصوير حلقات البرنامج، وذلك من أجل أن يتعود الأسد على مكانه الجديد لأن الأسد له هيبة كبيرة ويجب المحافظة عليها، إضافة إلى أننا أصررنا على عدم تخدير الأسود ووجودهم على طبيعتهم لأن الأسد لابد أن يكون بكامل قوته من أجل المحافظة على حلاوة الموضوع الذى نقدمه، وبذلنا مجهودا كبيرا من خلال تصميم ديكور خاص داخل المصعد من أجل كاميرات التصوير إضافة إلى إنشائنا لديكور آخر من الزجاج من أجل التقاط ردود أفعال الضيف عند فتح باب المصعد، حيث قمنا بزرع أكثر من 18 كاميرا من أجل التقاط ردود أفعال الضيف كاملة فى جميع أوقات وجوده بالبرنامج.

ألا ترى أنها مغامرة وكان يمكن حدوث ما لا يحمد عقباه؟
- الحمد لله الأمور سارت على ما يرام، ولكن كما قلت لك إننا عاملين حسابنا فى جميع الأشياء، والأسود كانت مدربة بشكل جيد، وكان بجوار كل أسد أكثر من 28 فردا خلاف وجود عربتى إسعاف، وأيضا ضابط شرطة مدرب على التعامل مع الأسود فى حالة حدوث أى شى لا قدر الله، وكان الأسد «علاء» خارج القفص لأنه مدرب بشكل جيد وفاتن الحلو تتعامل معه بنظرة عين، أما الأسد الآخر «سعد» فكان من الصعب السيطرة عليها لذلك فضلنا أن يكون داخل القفص، إضافة إلى وجود ما يقرب من 6 أفراد من أجل سحب المصعد وفتحه وغلقه وقت اللزوم، وفى النهاية الحمد لله أن الضيوف ظهروا بمستوى الحدث.

وما هى أكثر المواقف الطريفة التى حدثت من ضيوفك أثناء تصوير حلقات البرنامج؟
- جميع الضيوف حدث لهم حالة من الرعب بداخلهم ولكن مع اختلاف ردود أفعالهم، حيث كان رد فعل مصطفى قمر وأحمد رزق الصمت الشديد، بينما جاءت حلقة أحمد السقا من أعلى الحلقات لأنه استقبل الأمر فى البداية بكاريزما ضحك كبيرة وبعد أن فاض به الكيل كان سيقفز من فوق الأسد، وأيضا حلقة عبدالله مشرف لأنه فنان طيب جدا، واللاعبين أحمد فتحى وسيد معوض، والدكتور علاء صادق.

ماذا يمثل لك حصول برنامجك على المركز الأول فى البرامج الأكثر مشاهدة خلال أول أسبوع من شهر رمضان؟
- هذا كرم من عند الله وتحملنى مسؤولية كبيرة للغاية خلال المرحلة المقبلة، ونحن جميعا فى البرنامج شركاء فى هذا النجاح بداية من رئيس قناة الحياة إلى الإعداد وجميع العاملين فيه، وأشكر جميع من وثق فىّ وتابعنى وأتمنى دائما أن أصبح عند حسن ظنهم دائما.

وماذا عن تفاصيل فيلمك الجديد «مؤنث سالم»؟
- بدأنا تصويره منذ فترة وهو فيلم كوميدى هادف من أجل إضحاك المشاهد، ويضم كوكبة من نجوم الكوميديا مثل الفنان حسن حسنى، وإيمى سمير غانم، وإدوارد، ومها أبوعوف، وهو من تأليف السيناريست لؤى السيد، وإنتاج وليد صبرى، وإخراج أحمد البدرى، ومن المقرر الانتهاء من تصويره عقب عيد الفطر المقبل.







الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً