"المجتمعات العمرانية" تمنح 3 سنوات جدد لتعاقدات محلات "حق الانتفاع" بالمدن الجديدة.. وتبحث بيع حصتها بـ"مدينتى" مع جهات حكومية بالمزاد العلنى

الأحد، 16 يناير 2011 - 11:36

اللواء عادل نجيب النائب الأول لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة مع سكان المدينة لبحث مشاكلهم اللواء عادل نجيب النائب الأول لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة مع سكان المدينة لبحث مشاكلهم

كتبت هبة حسام الدين

وافق اللواء عادل نجيب، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، على منح 3 سنوات جدد لتعاقدات المحلات التجارية المستأجرة بنظام حق الانتفاع، على أن يتم محاولة إيجاد حل قانونى لهؤلاء المنتفعين لتمليكهم هذه المحلات بعد انتهاء المدة الجديدة دون طرح المحلات فى مزاد علنى كما كانت تنوى الهيئة، مؤكدا أن نظام طرح المحلات التجارية الفترة المقبلة سيكون بنظام البيع مباشرة لتلافى مشاكل نظام "حق الانتفاع".

جاءت هذه الموافقة استجابة من وزارة الإسكان لشكاوى أصحاب هذه المحلات، والذين أكدوا للنائب الأول خلال جولته التى قام بها، اليوم بمدينة بدر لتفقد المشروع القومى للإسكان ومحور ابنى بيتك ومشروع "انتماء المدينة للمواطن" إنهم عند شراء هذه المحلات والبالغة 102 محل على مستوى المدينة كانت المناطق صحراء، قائلين: "إحنا اللى عمرنا هذه المدن ونعتمد على هذه المحلات كمصدر أساسى للدخل، ويصعب علينا تركها بعد هذه السنوات أو شرائها بعد طرحها بالمزاد العلنى، وذلك لأن أسعار المزادات تصل لآلاف الجنيهات والتى لا نستطيع دفعها".

من ناحية أخرى، صرح نجيب بأن وزارة الإسكان تسلمت حتى الآن من حصتها بمشروع "مدينتى" 196 وحدة سكنية، كما يجرى استلام 36 عمارة أخرى بما يعادل 972 وحدة، مشيرا إلى أنه لدى الهيئة الكثير من التصورات لبيع هذه الوحدات والتى تبحثها حاليا مع جهات حكومية.

وأرجح نجيب أن بيع هذه الوحدات سيتم بنظام المزاد العلنى وذلك للتمكن من تحديد سعر السوق وقت طرح هذه الوحدات للبيع، والذى يتحدد من خلال العرض والطلب بنظام المزاد العلنى، مؤكدا انه فى الوقت الذى تحسم فيه الهيئة قراراها تجاه طريقة بيع حصتها بـ"مدينتى" سوف يتم الإعلان عن ذلك رسميا فى الصحف.

ومن جانبه، أوضح المهندس عبد المطلب، ممدوح رئيس جهاز مدينة بدر، أنه بالنسبة للأراضى المستهدف تنميتها فى المدينة، سيتم تنمية 177 مليون فدان فى الخطة الخمسية السادسة والتى بدأت من عام 2007 حتى عام 2012، بينما يستهدف تنمية مليار و506 مليون فدان بالمدينة خلال الخطة الخمسية السابعة والتى تبدأ من 2012 حتى عام 2017.

وأضاف ممدوح فى تصريحات صحفية أن المدينة تحرص على طرح الأراضى للمواطنين خلال القرع العلنية التى تجريها، حيث طرح الجهاز 509 قطعة أرض يبدأ شراء كراسات شروطها من بنك التعمير والإسكان غدا وحتى 17 فبراير المقبل، على أن يتم طرح 208 قطعة أرض جديدة بعد الانتهاء من هذه القرعة، لافتا إلى أنه فى عام 2012 سيتم طرح 530 قطعة آخرين.

وعلى صعيد آخر، أشار النائب الأول لهيئة المجتمعات العمرانية إلى أنه تم البدء فى وضع الخطة الخمسية السابعة لوزارة الإسكان والتى تبدأ من العام القادم وحتى 2017، لافتا إلى أنه سيكون بها استثمارات جديدة فى المدن الجديدة والبالغة 23 مدينة بقيمة 500 مليار جنيه تشارك فيها الهيئة باستثمارات 73 مليار جنيه، على أن تكون الاستثمارات الباقى بالمشاركة بين القطاعين الحكومى والخاص.

وقال: "نأمل فى أن نصل لسد كافة احتياجات المدن الجديدة حتى عام 2022 من خلال ما سيتم تنميته خلال الـ6 سنوات المقبلة، حيث سيتم تنمية 115 ألف فدان بمعدل 20 فدان سنويا وذلك لاستيعاب الزيادة السكانية المتوقعة، على أن يتم استيعاب الباقى من خلال المحافظات والمناطق المنماة بالفعل.

وأكد نجيب أن هناك توجيهات من الرئيس مبارك بالوصول إلى نسبة 8% سنويا فى حجم نمو الاقتصاد، حيث تنوى الهيئة المشاركة فى تحقيق هذه ذلك بنسبة 25% من الاستثمارات اللازمة لتحقيق هذه النسبة للنمو.

وعن المخططات الحديثة للمدن الجديدة، أوضح نجيب أن الهيئة أوشكت على الانتهاء من المخطط الاستراتيجى لمدينتى العاشر من رمضان، والقاهرة الجديدة، لافتا إلى أن مدينة العبور مازالت فى بدايات تنفيذ هذا المخطط، ومدينة بدر فى منتصف مرحلة التنفيذ.

وردا على سؤال "لماذا تطرح الهيئة مساحات تصل إلى 85 متر مربع بالرغم من أن معظم المساحات التى تطرحها للمواطنين لا تتجاوز الـ63 متر مربع؟"، قال نجيب إن الهيئة تطرح هذه المساحات فوق المتوسطة من خلال محور "المستثمر الصغير" وذلك لتلبية احتياجات كل شرائح المجتمع، موضحا أن مساحات الـ63 متر التى يتم طرحها تخاطب الدولة بها فئة معينة، لذلك يتم طرح مساحات أقل أو أكبر لتلبية متطلبات كافة الشرائح.

ومن جانبهم، طالب بعض سكان مدينة بدر وهم الذين يقطنون الحى المتميز بالمدينة بموافقة الهيئة على تمكينهم من استكمال بناء الدور الثالث لـ"فيلات" هذا الحى، نظرا لاشتراط الهيئة بناء دورين فقط، حيث أوضح نجيب ردا على طلب السكان أن الهيئة تدرس ذلك حاليا من ناحية قدرة مرافق هذه المشروع على تحمل بناء دور ثالث، مرجحاً إنها ستنتهى بالموافقة لجميع سكان هذا الحى بإمكانية بناء الدور الثالث للفيلل التى يمتلكونها.

فيما شدد نجيب على أصحاب قطع الأراضى من المواطنين والذين لم يستكملوا بناء هذه الأراضى، حيث إن الهيئة أعطت مهلة أخيرة لهم تنتهى نهاية اغسطس المقبل، على أن يتم بعدها سحب الأراضى ممن لم يستكملوا بنائها.


اللواء عادل نجيب النائب الاول لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بمركز خدمة المواطنين بمدينة بدر


النائب الاول للهيئة خلال جولته بمدينة بدر