معمرة نمساوية تحتفل بعيد ميلادها الـ110 عاما

الأحد، 26 ديسمبر 2010 - 07:44

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

فيينا (أ.ش.أ)

احتفلت أكبر معمرة نمساوية بعيد ميلادها الـ110، الذى وافق الاحتفال بعيد ميلاد السيد المسيح، وفقا لأتباع الطائفة الكاثوليكية والبروتستانتية، حيث احتفلت معظم الدول الأوروبية أمس، بالليلة المقدسة التى شهدت ميلاد السيد المسيح.

ولدت "نستلر بتنيا" أكبر معمرة نمساوية فى 24 ديسمبر من عام 1900، وما زالت تتمتع بلياقة عقلية وجسدية تحسد عليها بعد أن شهدت حربين عالميتين وسقوط الإمبراطورية المجرية النمساوية، حيث انتقلت "بتينا" قبل عام ونصف فقط للإقامة فى بيت مخصص للمسنين، حيث كانت تقيم قبل ذلك الوقت بمفردها فى منزلها بالعاصمة النمساوية فيينا.

يروى حفيدها "أتو برجر" البالغ من العمر 61 عاما، أن جدته تحب لعب الورق والطبخ، كما أوضح أنها انتقلت للعيش مع جدتها عندما بلغت 8 سنوات بعد وفاة والدها ووالدتها بمرض السل الرئوى.

فى حين ذكرت ابنتها البالغة من العمر 85 عاما، أن والدتها كانت ترغب فى تعلم التفصيل أو تصبح معلمة ولكن ظروف الحرب العالمية الثانية حالت دون تحقيق رغبتها، وتعرفت على زوجها الذى عمل فى مجال الإنشاءات فى مدينة "نيو دورف" وتزوجا فى عام 1923 ورزقت منه بولد وبنت.

كما أضافت ابنة المعمرة، أن أسوأ يوم مر على والدتها كان عندما سمعت نبأ وفاة ابنها عن عمر 23 عاما خلال أحداث الحرب العالمية الثانية، فى حين ترجع سبب عمر والدتها الطويل إلى عدم التدخين وعدم شرب الكحوليات.