أثناء زيارتها لجامعة طنطا..

سكوبى تشيد بحرية الصحافة وحقوق الإنسان بمصر

الإثنين، 14 ديسمبر 2009 - 14:17

مارجريت سكوبى سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية مارجريت سكوبى سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية

الغربية ـ هند عادل

أكدت مارجريت سكوبى سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية، أنه لا تفرقة بين الأقليات فى مصر ووصفتها بأنها بلد "التعايش السلمى" حيث يوجد بعض القضايا التى تصل إلى مرحلة الصراع الطفيف تسعى مصر لحلها قبل أن تتفاقم فى ظل تمتعها بحرية كاملة للصحافة وتعمل فيها منظمات حقوق الإنسان بحرية تامة.

جاء ذلك أثناء المؤتمر الصحفى الذى عقد بجامعة طنطا، حيث التقت السفيرة الأمريكية رئيس الجامعة، وشاهدت فيلما تسجيليا عن كليات الجامعة، حيث أكدت سكوبى أنه يوجد علاقات قوية بين مصر وأمريكا وسوف تستمر فى المستقبل، وأن هناك استثمارات عديدة بين البلدين، وأيضا فى التعليم والجامعات، لأن مصر تهتم بالتعليم وأمريكا تقوم بإعطاء منح تعليمية، وأن هناك منحا أمريكية فى التعليم والصحة والتنمية الشاملة وهو ماتهتم به الحكومة الأمريكية.

ومن جانبه أكد الدكتور عبدالفتاح صدقة رئيس جامعة طنطا، أن هذه أول زيارة للسفيرة الأمريكية للجامعة ويوجد تبادل ثقافى وعلمى بين أساتذة الجامعة ودعم فرص حصول الطلاب بالجامعة على منح دراسية للجامعات الأمريكية والتبادل العلمى بين الجامعات المصرية والأمريكية.

كما التقت سكوبى بعدد من منظمات حقوق المجتمع المدنى بالمحافظة، وقامت بتكريم 5 سيدات من الاحزاب المختلفة وقامت بالتوجة الى مدينة بسيون لزيارة إحدى المزارع الخاصة التى تعتمد على المواشى الأمريكية كما قامت بزيارة مبنى المحافظة وزيارة مدرسة الأمريكان للغات.

وحول تقرير مجلس النواب الأمريكى "الكونجرس" حول مالكى الأقمار الصناعية العربية واعتبارهم ممولين للإرهاب حيث ضرورة إيقاف بث هذه الأقمار إشارات قالت إنها لن تقوم بالتعليق على مشروعات للقرار لأنها تناقش فى الكونجرس والإدارة الأمريكية ليس لها علاقة بمثل هذا القرار حتى الآن، وأكدت أن القنوات العربية تشاهد فى أمريكا بصورة كبيرة.

وحول ترشيح محمد البرادعى للرئاسة، أكدت أن هذا أمر داخلى وليس لأحد أن يتدخل فيه نهائيا ولن نقوم بمساندة أحد ضد أحد وأمريكا ستظل توضح أن لديها قيما ثابتة وهى قيم مشتركة فى جميع أنحاء العالم.