شاهد فى قضية ترحيلات أبو زعبل: "ضابط قال لنا عايزنكوا تموتوا كلكوا "

الثلاثاء، 25 فبراير 2014 - 13:45

سيارة ترحيلات سيارة ترحيلات

كتب أحمد إسماعيل

استمعت محكمة جنح الخانكة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة إلى حسين عبد العال الشاهد فى قضية محاكمة 4 ضباط متهمين بقتل 37 من عناصر الإخوان وإصابة 8 آخرين داخل سيارة الترحيلات بسجن أبو زعبل.

وقال الشاهد أمام المحكمة: "يوم الحادث الساعة 6 صباحا طلعونا من الزنازين كنا مرحلين من قسم مصر الجديدة إلى سجن أبو زعبل، " حشرونا " فى عربية الترحيلات التى لم تتسع لنا وصعدنا سيارة الترحيلات، فاعترضنا وكنا هنتخنق وأخبرنا أحد الضباط ولكنه رد قائلا السيارة تشيل 70 متهم".

وأضاف: " وفى حوالى الساعة 8 الجو بقى حر جدا ومكناش عارفين ناخد نفسنا ، فرد علينا واحد قالنا أنا هشغل الشفاط وبعد كده قالوا الشفاط عطلان مشتغلش " .

واستكمل متأثراً أمام المحكمة: " شفنا الموت بعنينا وبدأنا نستغيث "، واستطرد: " حوالى الساعة واحده فتحوا الباب وأنا كنت بجانب الباب فرميت نفسى بره فجابوا جرادل مياه داخل السيارة ودخلونى العربية ثانى ، حتى تعرض أحد المحبوسين لحالة إغماء فبدأنا نستغيث مرة أخرى " وصرخ واحد مننا "هنموت"، فرد علينا واحد من الضباط " إحنا عايزنكوا تموتوا كلكوا ".




 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع