ودائع المصريين بالبنوك ترتفع لـ1.2 تريليون جنيه بنهاية أغسطس الماضى

الأربعاء، 27 نوفمبر 2013 - 09:45

هشام رامز محافظ البنك المركزى المصرى هشام رامز محافظ البنك المركزى المصرى

كتب أحمد يعقوب

ارتفع إجمالى ودائع المصريين بالبنوك- بما فيها الودائع الحكومية- لمستوى تاريخى جديد ليسجل 1.217 تريليون جنيه، فى نهاية شهر أغسطس الماضى، مقارنة بـ1.212 تريليون جنيه- التريليون يساوى 1000 مليار- وذلك بنهاية شهر يوليو الماضى، بزيادة تقدر بنحو 5 مليارات جنيه، وفقًا لتقرير البنك المركزى المصرى الصادر اليوم "الأربعاء".

وانفرد "اليوم السابع"، قبل أسابيع، بتصريحات خاصة لهشام رامز، محافظ البنك المركزى المصرى، قال فيها "لم ولن يتخذ أى قرار أو إجراء بتجميد أرصدة وأموال المصريين بالبنوك"، مضيفًا: "هذه شائعة الهدف منها الإضرار بمصالح البلاد الاقتصادية، وأن أرصدة وأموال المصريين بالبنوك آمنة ويضمنها البنك المركزى وفقًا للقانون".

وأضاف "رامز"، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن أرصدة المصريين بالبنوك والتى تتجاوز الـ1.2 تريليون جنيه آمنة تمامًا، مؤكدًا أنه تاريخيًا لم يتخذ البنك المركزى مثل هذا الإجراء، ولا يمكن أنه يتخذ هذا الإجراء مستقبلاً على الإطلاق، مضيفًا "لا توجد قيود على الحسابات المصرفية للمواطنين".

وأكد محافظ البنك المركزى المصرى، لـ"اليوم السابع"، أن الوضع المالى والاقتصادى فى مصر مستقر فى الوقت الحالى، مع وصول حزم المساعدات المالية والاقتصادية من الدول العربية، ومع استمرار تدفق وصول تلك المساعدات مستقبلاً.

وتابع هشام رامز، محافظ البنك المركزى المصرى، أن "وضع الجهاز المصرفى المصرى مستقر وآمن، وأن معدلات السيولة والقواعد الرأسمالية للبنوك قوية"، مؤكدًا أن بث تلك الشائعات يهدف إلى هز الثقة فى الاقتصاد المصرى، الذى ظل صامدًا وتجاوز العديد من الأزمات التى مر بها.

وكانت أنباء ترددت على بعض صفحات شبكات التواصل الاجتماعى "فيس بوك" و"تويتر"، تفيد أن البنك المركزى ووزارة المالية سوف يقدمان مقترحًا لرئاسة الجمهورية بتجميد أرصدة المصريين بالبنوك لمدة 3 أشهر، نظرًا لتدهور الوضع الاقتصادى والمالى للبلاد، وهو ما نفاه، هشام رامز، محافظ البنك المركزى المصرى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع".

وقال محافظ البنك المركزى المصرى، إنه لا نية إطلاقًا لفرض ضرائب على ودائع المصريين بالبنوك، مؤكدًا أن القطاع المصرفى فى وضع قوى وآمن، وأن إدارة الجهاز المصرفى المصرى تسعى لرفع نسبة تعامل المواطنين مع المصارف وتنمية ثقافة الادخار.

وأضاف "رامز"، فى تصريحات خاصة سابقة لـ"اليوم السابع"، أن النموذج القبرصى الخاص بفرض ضرائب متدرجة على ودائع مواطنيها، جاء نتيجة الخسائر الكبيرة التى منى بها الجهاز المصرفى هناك، وهى ما دفعت مسئوليها إلى التفكير فى فرض مثل هذه النوعية من الضرائب، للحصول على حزمة الإنقاذ من الاتحاد الأوروبى، مؤكدًا أن ودائع المصريين بالبنوك آمنة، ويضمنها البنك المركزى، وأن مسئولى الجهاز المصرفى المصرى يسعون إلى زيادة تعامل المصريين مع البنوك لأكثر من المستوى الحالى، والبالغ نحو 10 ملايين مواطن يمتلكون حسابات مصرفية.

وأكد محافظ البنك المركزى المصرى، أن قيادات القطاع المصرفى المصرى والدولة تشجع المصريين على زيادة ودائعهم بالبنوك العاملة فى السوق المحلية، لافتًا إلى أن تلك الشائعات والخاصة بفرض الضرائب على إيداعات المواطنين بالبنوك، مغرضة، وتهدف لهز الثقة فى القطاع المصرفى المصرى، والذى يعد حاليًا أحد أهم كيانات الاقتصاد.





 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع







الأكثر قراءة