إبراهيم داود

الرطوبة

الخميس، 13 أغسطس 2009 - 16:35

بدأ الدورى العام رقم 53 الخميس الماضى فى درجة حرارة 38، وبدأت الصحف القومية فى تصوير هشام طلعت مصطفى على أنه ضحية، بعد أن فقد18 كيلو جراما من وزنه، ولأنه أثبت بعدم حديثه إلى الإعلام أنه يحترم أحكام القضاء ويرفض التطاول على المستشار قنصوه (الذى حكم عليه بالإعدام)، وفى قرية البرادعة بالقليوبية توافد المواطنون على المستشفيات لإثبات إصابتهم بمرض التيفود (الذى ظهر قبل أسبوعين بسبب تلوث المياه) بغرض مقاضاة الحكومة والحصول على تعويضات، والمتحدث باسم الحكومة البريطانية مارتن داى قال للشروق إنه على الحكومة المصرية أن تقدم الأدلة اللازمة لتسليم ممدوح إسماعيل الذى تسبب فى وفاة 1300 بنى آدم، وبدا واضحا أن سيد القمنى سيلقى مصير فرج فودة أو نصر حامد أبوزيد بسبب منحه جائزة الدولة التقديرية وبسبب نفوذ الوهابيين على النت والصحف المصرية «الخاصة» وقال القرضاوى لقناة فراعين إن كتابات سيد قطب خرجت على إجماع أهل السنة، وكشف طارق الطاهر فى أخبار الأدب عن برنامج فاروق حسنى الانتخابى الذى جاء فيه «أن إفريقيا تعانى مشكلات كثيرة، وتحتاج إلى منظمة بحجم اليونسكو تقوم برعايتها، من أجل أن تصبح الدول الإفريقية قادرة على الاعتماد على الذات»، وواصلت إلهام أبوالفتح كتابتها من باريس فى أخبار اليوم ترصد فيها أسرار المعركة الأخيرة للفوز باليونسكو، وأكد محمد أبوالعينين فى الجريدة نفسها أن زيارة الرئيس المرتقبة إلى أمريكا فرصة لوضع النقاط على الحروف، وقال النائب العام إن سرقات المساجد الأثرية سببها إهمال هيئة الآثار ووزارة الأوقاف، وأدى خبراء وزارة العدل صلاتى «الجمعة والحاجة» على سلالم وزارتهم للمرة الخامسة، لحاجتهم إلى الحماية القانونية وليس الحصانة القانونية، وقيل كما يقال دائما إن جماعات الضغط اليهودية فى أمريكا تستقبل الرئيس مبارك فى واشنطن بقائمة مطالب، ومثل كل عام أكد وزير التجارة والصناعة رشيد محمد أنه توجد أرصدة كافية من السلع فى رمضان، وأن الزيادة الموجودة فى الأسعار حاليا ماهى إلا «لخبطة» فى العرض وليس نقصا فى الإنتاج، وقال رجل الصناعة محمود العربى للمصرى اليوم إنه بدأ فى التجارة وعمره خمس سنوات، وإن حل مشكلة البطالة يحتاج إلى قرارات جريئة، وكشف معهد بحوث الأغذية التابع لمركز البحوث الزراعية أن 38% من المصريين مصابون بـ«قصر القامة» بسبب سوء التغذية وتجاهل الرضاعة الطبيعية، وشح بنزين 80 مرة أخرى وكثرت المشاجرات فى المحطات، الأهلى فى مباراته الأولى أمام غزل المحلة طمأن جماهيره، والزمالك أيضا، وتعادل الجونة مع بترول أسيوط لأن الفلوس «مش كل حاجة»، وتعادل الإسماعيلى وتعادل حرس الحدود، وفاز حسن شحاتة بأكثر من لاعب جديد، وظل موضوع البث الفضائى شيئا فضائيا، وارتفع منسوب الاهتمام بماء النيل فى الصحف القومية التى تعانى من العطش، وفشل مهرجان الإسكندرية السينمائى كالعادة، وزادت مساحات الإعلانات عن مسلسلات رمضان وبرامج التوك شو فى الصحف، ويشعر كتاب مقالات الرأى بأنه لا توجد موضوعات فى الصيف، رغم إصابة 8 فى معركة بالأسلحة الآلية على الخبز بدير مواس بالمنيا، وتبين أن مصر هى أكبر مستثمر «أجنبى» فى الجزائر، وتردد أن عمرو دياب اشترط مضاعفة أجره إلى خمسة ملايين جنيه لإحياء حفل بورتو مارينا، وتضاعفت أرباح غبور للسيارات خلال الربع الثانى من 2009 إلى 460%، وجاءت الرطوبة العالية لتؤكد أن كله.. تمام.







الأكثر تعليقاً