الجارديان:رئيس برلمان ليبيا ينشر مليشيات إخوانية خوفا من "الانقلاب"

الثلاثاء، 20 أغسطس 2013 - 15:55

رئيس المؤتمر الوطنى الليبى نورى أبو سهمين رئيس المؤتمر الوطنى الليبى نورى أبو سهمين

لندن (أ.ش.أ)

كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية، فى تقرير لها اليوم "الثلاثاء"، أن رئيس المؤتمر الوطنى الليبى نورى أبو سهمين قام باستدعاء جميع الميليشيات المتحالفة مع جماعة الإخوان إلى العاصمة الليبية، كما قام بنشر عدد من القوات فى جميع أنحاء المدينة من أجل منع، ما وصفها القادة العسكريون، بأنها تهديدات بالانقلاب، فى ظل توتر الأوضاع فى العاصمة الليبية التى تشهد تبادل لإطلاق النيران فى كل ليلة، على الرغم من فرض حظر التجوال من المغرب وحتى الفجر.

ورأت الصحيفة أن تنامى مخاوف الليبيين من نشوب مواجهة بين جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة وقوى المعارضة فى ليبيا على غرار ما حدث فى مصر، جاء بعد حصار المتمردين لموانئ نفطية رئيسية فى العاصمة الليبية طرابلس، بالإضافة إلى استعداد المتمردين للمواجهة المسلحة. وقالت إن الكثيرين من الليبيين يقاومون ما يسمى بقانون العزل، الذى كان يهدف إلى التخلص من المسئولين فى الجيش والشرطة والحكومة فى عهد القذافى، وسط اتهامات بأن يتم استبدالهم بأعضاء من جماعة الإخوان.

وذكرت الصحيفة، فى تقرير أوردته عبر موقعها الإلكترونى، أن زعماء أقاليم برقة وفزان يفكرون فى الانفصال عن العاصمة الليبية طرابلس بمساندة الميليشيات المتمردة التى تم تعبئتها فى كافة أرجاء البلاد، مضيفة أنه بعد انهيار صادرات النفط بنسبة 70%، هددت الحكومة الليبية باستخدام القوة من أجل استعادة محطات النفط التى يسيطر عليها المتظاهرون المسلحون، مما يزيد من مخاطر نشوب حرب أهلية.

ولفتت الصحيفة إلى أن اتخاذ إجراء حالة الطوارئ دفع تحالف القوى الوطنية الليبية، الذى يعد حزب المعارضة الرئيسى فى ليبيا، إلى تجميد مشاركته فى العملية السياسى، وأعقبته عدة أحزاب صغرى ليتركوا حزب البناء والعدالة الليبى على رأس الحكومة الليبية، منوهة إلى قول أحد الدبلوماسيين "لقد انهار النظام".

وأشارت الصحيفة إلى أن استقالة وزير الداخلية محمد خليفة آل الشيخ عقب اتهامه لرئيس الوزراء على زيدان بالتقاعس عن تقديم الدعم له زاد من ضعف الحكومة الليبية، منوهة إلى أن زيدان اتخذ خطا متشددا مع المتظاهرين بعد تهديده باقتحام اثنين من أكبر الموانئ النفطية بالقوة، وتهديده لشركات النفط الدولية بأنه سوف يهاجم سفنهم فى حالة شرائهم النفط ممن وصفهم بالمتمردين.

وأضافت الصحيفة أن احتمالية حدوث مواجهة مدنية تنبع فى الأساس من طلب المجلس الانتقالى فى برقة، الذى يترأسه الشيخ أحمد الزبير السنوسى- أحد أقارب ملك ليبيا السابق إدريس السنوسى- إعلان الحكم الذاتى.




 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع




الأكثر تعليقاً