10 شركات كبرى تحتكر تربية الدواجن فى مصر

الخميس، 23 يوليو 2009 - 09:40

محمد مؤمن - تصوير أحمد إسماعيل - محمد مؤمن - تصوير أحمد إسماعيل -

حوار نجلاء كمال

فتح محمد مؤمن، عضو غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات رئيس مجموعة "مؤمن العالمية"، النار على من وصفهم بالـ 10 الكبار المحتكرين لسوق الدواجن، حيث أكد وجود 10 شركات كبرى تتحكم فى أسعار الدواجن فى مصر من خلال رفع سعر الكتكوت لتحقيق هامش ربح يصل إلى 5 جنيهات، لتعظيم أرباحهم وتعويض خسائرهم منذ بداية أزمة أنفلونزا الطيور خلال عامى 2006 و2007، ووصف مؤمن صناعة الدواجن فى مصر بالعشوائية، وطالب باتخاذ إجراءات حاسمة لتنظيم تربية الدواجن فى مصر.

ونفى مؤمن قيام الشركات الأمريكية بالضغط على الحكومة للسماح باستيراد أجزاء الدجاج، لافتا إلى أن وزير التجارة ليس مسئولا وحده عن مشاكل اللحوم. وأكد على وجود العديد من المزارع القائمة دون تراخيص ومقامة وسط المنازل، بالإضافة إلى عدم مراقبتها بشكل دورى من قبل الجهات الرقابية، وتعد هى السبب الرئيسى فى استفحال المرض، وقال مؤمن إن عدد المزارع يصل إلى حوالى 19 ألف مزرعة منتشرة فى جميع المحافظات معظمها بدون تراخيص، لافتا إلى أن مصر تعد أكبر مستهلك للدواجن فى العالم، حيث تستهلك من 2 مليون إلى 2 مليون و200 ألف دجاجة يوميا، وتؤثر بشكل رئيسى فى البورصة العالمية للدواجن.

وكشف مؤمن عن وجود بعض المتربحين من عدم السماح باستيراد أجزاء الدجاج، والذين يمارسون ضغوطا على الحكومة للاستفادة من استمرار ارتفاع سعر الكتكوت إلى 6.5 جنيه، رغم أن التكلفة الحقيقية لا تتجاوز الـ1.5 للكتكوت، ويحققون هامش ربح إضافيا يصل إلى 5 جنيهات فى كل كتكوت، وأكد على وجود ممارسات احتكارية، فى تربية الدواجن حيث يحققون هامش ربح يصل إلى 500%.

وتوقع مؤمن ارتفاع أسعار البروتين بشكل عام، خاصة مع اقتراب شهر رمضان فى الوقت الذى تنتشر فيه العديد من الأمراض بدءا من أنفلونزا الطيور والخنازير نهاية بالحمى القلاعية، لافتا إلى ارتفاع أسعار الدواجن المستوردة من 1200 للطن إلى 1600 جنيه للطن، ونفى مؤمن تعرض الدواجن المستوردة أثناء ذبحها إلى عملية صعق كهربائى ولا يتم ذبحها بالطرق الشرعية، لافتا إلى أنه يروج لذلك المتربحون، وأنها تذبح تحت إشراف لجان بيطرية من وزارة الزراعة، وقال إن الدواجن هى الشىء الوحيد الذى لم ينخفض فى مصر، ولم يتحرك سعرها إلا فى خلال شهر نوفمبر وديسمبر وفبراير بواقع 30% من 11 جنيها للكيلو إلى 8.5 جنيه للكيلو، ثم عاودت الارتفاع من 10.5 إلى 11 جنيه للكيلو بسبب سعر الكتكوت المرتفع.









الأكثر تعليقاً