وزير الإسكان فى زيارة لـ"ابنى بيتك" بـ6 أكتوبر: الانتهاء من كامل مرافق المشروع آخر نوفمبر.. والتنسيق مع الوزارات لتشغيل المبانى الخدمية.. وإعادة دراسة مشروع قناة السويس ليصبح مشروعا قوميا لكل المصريين

السبت، 27 يوليو 2013 - 14:42

إبراهيم محلب وزير الإسكان إبراهيم محلب وزير الإسكان

كتب أحمد حسن تصوير سامى وهيب

زار المهندس إبراهيم محلب، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية اليوم السبت، مشروع "ابنى بيتك" بمدينة 6 أكتوبر، لتفقد أعمال توصيل المرافق للمستفيدين بالمشروع.
وخلال الزيارة أكد وزير الإسكان أن شركات المقاولات المكلفة بتوصيل المرافق تعمل الآن على مدى الأربع والعشرين ساعة، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع أعضاء مجلس إدارة الشركة الموجودين بالمشروع على تواريخ محددة لانتهاء الأعمال، حيث تم الاتفاق على الانتهاء من توصيل المرافق فى المنطقة الخامسة بالمشروع بنهاية سبتمبر المقبل، بينما سيتم تسليم كافة مرافق المشروع بنهاية نوفمبر، وذلك تلبية لمطالب نحو نصف مليون مواطن هم أسر المستفيدين بالمشروع.

وأوضح الوزير أهمية الخدمات التى يعتمد عليها أى مجتمع عمرانى بشكل رئيسى، لافتا إلى أنه تم تكليف رئيس جهاز المدينة بالتنسيق مع الوزارات المختلفة لتسلم المبانى الخدمية التى أنشأها الجهاز وتشغيلها، مثل الوحدات الصحية والمدارس والمساجد، والأسواق التجارية.
وشدد المهندس إبراهيم محلب على أن زيارة المواقع المتعلقة بخدمات المواطنين وبطلباتهم الضاغطة والملحة ستكون مهمته الرئيسية، مضيفا أن كل موظف فى الحكومة عليه رد الجميل لهذا الشعب.

وتابع "نحن كوزارة سنبدأ فى ذلك، وليس أمامنا خيار سوى أن نعمل ليل نهار، بحب واقتناع، والروح المعنوية لكل العاملين بالوزارة مرتفعة جدا، وكل يريد أن يسابق الزمن ويعمل على مدى اليوم، نريد أن نبنى بلدنا بلا استقطاب أو تصنيف".

وذكر الوزير أن تعدد المسئوليات هو السبب فى تأخر توصيل المرافق لمشروع "ابنى بيتك"، ولذا فقد تم إلغاء جميع عقود الإنابة، وستتولى هيئة المجتمعات العمرانية وأجهزة المدن الجديدة طرح وتنفيذ مشروعاتها، لافتا إلى أن هناك التزاما من نواب الهيئة أمامكم بالوفاء بهذه المسئوليات.

وواصل "سيكون هناك إعلان قريبا لتأهيل شركات المقاولات المتخصصة فى أعمال المرافق حتى الدرجة الرابعة، لزيادة عدد الشركات العاملة فى هذا القطاع الخدمى المهم، وسيتم توقيع غرامات على الشركات المتأخرة فى تنفيذ مشروعاتها، ولكن ليس جزافا، فإذا واجهت الشركة ظروفا صعبة تعفى، أما إذا كانت الظروف طبيعية، وتأخرت الشركة فسنوقع عليها غرامات، وإن لم تلتزم سيتم إلغاء العقد وسحب المشروع لينفذه غيرها".

وأكد وزير الإسكان أن مشروع الإسكان الاجتماعى يجسد العدالة الانتقالية التى تعد أحد أهداف الثورة، وأن الوزارة إحدى آليات الدولة لتحقيق العدالة الاجتماعية.

وحول نزوله أمس مرتين لمظاهرات ميدان التحرير، أكد محلب أن ما رآه فى الميدان جعله يفتخر بأنه مصرى.

وحول مشروع تنمية إقليم قناة السويس الذى طرحته الحكومة السابقة أشار الوزير إلى أن المشروع قديم منذ عهد المهندس حسب الله الكفراوى وزير الإسكان الأسبق، واستكمل "سنعيد دراسته ولكن بشفافية، وسيعرض على كل المصريين وليس فى الغرف المغلقة، ليصبح مشروعا قوميا لكل المصريين".

























































































 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع




الأكثر تعليقاً