خبير جيولوجى: وزارة الرى تتجاهل حلول مشكلة سد النهضة

الخميس، 6 يونيو 2013 - 22:39

سد النهضة سد النهضة

كتب أيمن رمضان

استنكر الدكتور عبد العال حسن، الخبير الجيولوجى، تجاهل وزارة الرى للأبحاث والدراسات التى قامت بها هيئة الثروة المعدنية لربط نهر الكونغو بنهر النيل حتى الآن، خاصة بعد قدوم إثيوبيا على بناء سد النهضة، الأمر الذى سوف يؤثر على حصة مصر من مياه نهر النيل.

وتابع: إن إيراد نهر النيل 84 مليار متر مكعب من المياه بينما نهر الكونغو إيراده 1248 مليار متر مكعب من المياه سنوياً.

وأوضح حسن ، خلال حواره ببرنامج "حدوتة مصرية" المذاع على قناة "المحور"، أن الهيئة قامت بعمل دراسات وأبحاث عن نهر الكونغو وكيفية ربطه بنهر النيل لزيادة حصة مصر المائية، موضحاً أن الهيئة وضعت 270 خريطة لذلك، وحصرت كافة المعلومات اللازمة، وقامت بدراسة التربة حتى انتهت إلى إمكانية تحقيق ذلك من خلال ثلاثة مسارات تحدد طول وارتفاع مساحة الربط، وتم الاتفاق على مسار يبلغ طوله 600 كيلو متر بارتفاعات 150 متر.

وقال: إن هذا المشروع سوف يقضى على المشكلة التى تؤرق المصريين من حيث تناقص مياه النيل، بعد إقامة إثيوبيا لسد النهضة، لافتاً إلى أن هناك ترحيبا وتعاونا من قبل الكونغو، ومشيرا إلى أن الهيئة أمدت الكونغو بمعلومات رادارية وصور أقمار صناعية ودراسات عن خامات منجمية ومحجرية على أرضها، الأمر الذى يجب أن يفتخر به أى مصرى كون الهيئة تعد ثانى أقدم مساحة جيولوجية على مستوى العالم وبها كوادر وخبراء على أعلى مستوى.




 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع




الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً