أمينة أردوغان تلتقى بالكوادر النسائية فى حزب العدل

الأربعاء، 14 سبتمبر 2011 - 20:44

أمينة أردوغان أمينة أردوغان

كتبت بسمة المهدى - تصوير: محمد نبيل

على هامش حفل المدرسة التركية بالقاهرة، التقت أمينة أردوغان زوجة رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان، اليوم بعدد من الكوادر النسائية فى حزب العدل من منظمة المرأة والشباب ولجنة القاهرة.



تضمن اللقاء طرح عددا من الأسئلة على أمينة أردوغان، التى أبدت ترحيبها وتطلعها للتعاون بين منظمة المرأة فى حزب العدل والمنظمات النسائية التركية.



أكدت أردوغان على أهمية أن يشارك الشباب فى الأحزاب الجديدة، فضلا عن تقلدهم المناصب الحكومية بالداخل والخارج، مشيرة إلى أن تركيا خفضت العمر المحدد للناخب فى البرلمان التركى من 30 إلى 22 عاما، لتشجيع الشباب لممارسة الحياة السياسية.



ونصحت أردوغان سيدات حزب العدل بالقيام بحملات لطرق الأبواب، وتقبل رفض الآخرين لهم، قائلة "يجب ألا تفرقوا بين أبناء الشعب الواحد على أساس الدين أو اللغة أو الجنس أو الإعاقة".



وعن الدور الذى قامت به فى الحياة السياسية التركية، أشارت أردوغان إلى أنها كانت عضوا بالحزب القديم فى تركيا، ولكنها لم تكن معروفة، ثم استقالت من الحزب لتكون منظمة نسائية، ومن خلالها قامت بالدعوة إلى السياسة التى يتبنها الحزب الحاكم الآن.



وردا على سؤال "اليوم السابع" فيما يتعلق برؤيتها لمستقبل العلاقات بين تركيا والبلاد العربية بعد الثورات، قالت أردوغان إن تركيا عاشت تجربة عظيمة، ولو شاء العرب أن يستفيدوا منها، ستقدم لهم كل الدعم، مضيفة: "الحياة السياسية السليمة تبدأ بعد الثورات العربية من خلال تأسيس أحزاب قوية يشارك فيها كل الأطراف بدون استئناء فصيل أو فئة من المجتمع".



كما أبدت أردوغان ترحيبها لنقل خبرات المنظمات النسائية التركية لمنظمة المرأة فى حزب العدل، مؤكدة حرصها على التواصل مع الكوادر النسائية فى الحزب.



كانت المدرسة التركية بالقاهرة أقامت احتفالية على شرف السيدة أمينة أردوغان، ألقت خلالها كلمة فى حضور المئات من العائلات المصرية والتركية، وتسلمت أردوغان درع المدرسة تكريما لها.

















الأكثر قراءة